دهس إسرائيليا بالخطأ أثناء هجوم مستوطنين على حافلته.. أسرة سائق فلسطيني تروي ملابسات الحادث (فيديو)

أفرجت محكمة إسرائيلية، الثلاثاء الماضي، عن سائق مقدسي هاجمه مستوطنون أثناء ذهابه إلى عمله مما أدى إلى دهسه أحدهم بالخطأ، غير أن المحكمة اشترطت حبسه منزليا رغم أنه الطرف الذي تعرض للاعتداء.

وأجرت الجزيرة مباشر لقاء مع الشاب إبراهيم حامد من وادي الجوز، قال فيه إنه غير قادر على استيعاب ما تعرض له، واصفا إياه بأنه كان محاولة للقتل، إذ بمجرد أن رأته مجموعة من المستوطنين بالقرب من منطقة الشيخ جراح عندما كان ذاهبا إلى عمله يوم الأحد الماضي صاحوا “عربي.. عربي” ثم بدأوا بالاعتداء عليه وعلى حافلته.

وأثناء محاولته الفرار منهم، دهس حامد أحد المهاجمين بالخطأ فلقي مصرعه على الفور، ثم اتصل بالشرطة للإبلاغ عما حدث فجاءت القوات مع سيارة إسعاف وكبلوه داخلها ولم يسمحوا لأحد بالدخول إلى غرفته بالمستشفى.

ومن حسن حظ إبراهيم وجود مقطع فيديو للحادث أثبت أن المستوطنين هم من بدأوا بالاعتداء وأنه كان مجبرا على النجاة بحياته، ما تسبب في دهسه المستوطن.

وقال خلدون نجم محامي إبراهيم -في مقطع متداول على مواقع التواصل الاجتماعي- إنهم بصدد التوجه نحو رفع قضية ضد كل من اعتدى عليه وتعويض الأضرار التي لحقت به وبحافلته.

ولفت المحامي إلى أن قوات الاحتلال لم تعتقل أو تستدعِ أيًّا من المستوطنين المهاجمين رغم إثبات هوياتهم وثبوت مسؤوليتهم عما جرى.

وأكد أنه من واجب الشرطة الإسرائيلية أن تعتقل كل الذين تسببوا في الحادث، مشيرًا إلى أنه سيتم تقديم شكوى ضدهم، وشكوى أخرى ضد الشرطة بسبب التقصير.

وبحسب وسائل إعلام فلسطينية، شنّ مستوطنون خلال الأيام الماضية عدة هجمات على ممتلكات فلسطينيين في القدس تسببت في أضرار بالمحلات والسيارات خاصة في منطقة باب العامود.

وتزامنت الاعتداءات مع حلول ما يسمى “عيد المساخر” اليهودي الذي أصبح يستغل مناسبةً للاعتداء على الفلسطينيين والتنكيل بهم.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

قال المزارع الفلسطيني أبو راغب من قرية دير النظام بقضاء رام الله إن بلدتهم تشهد يوميا حربا من نوع أخر مع الاحتلال،حيث يحاول رعاة البقر الإسرائيليون استفزاز المزارعين الفلسطينيين وسرقة ضيعاتهم.

1/3/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة