بعد لقاء شكري.. وزير الخارجية القطري: نسعى لعودة العلاقات مع مصر إلى دفئها الطبيعي

وزير الخارجية المصري (يمين) أثناء لقائه مع نظيره القطري في القاهرة (مواقع التواصل الاجتماعي)
وزير الخارجية المصري (يمين) أثناء لقائه مع نظيره القطري في القاهرة (مواقع التواصل الاجتماعي)

قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن قطر تسعى لعودة العلاقات مع مصر إلى دفئها الطبيعي وأن تكون “طيبة ومتينة”.

جاء ذلك عقب لقائه بوزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الأربعاء، على هامش اجتماعات الدورة 155 العادية لمجلس الجامعة العربية في القاهرة.

ونشرت وزارة الخارجية المصرية صورة تجمع الوزير المصري مع نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

وقال الناطق الرسمي باسم الخارجية المصرية أحمد حافظ عبر حسابه على تويتر إن اللقاء جاء على هامش الاجتماعات الوزارية لجامعة الدول العربية.

ولم تكشف وزارة الخارجية المصرية عن أي تفاصيل أخرى بخصوص هذا اللقاء واكتفت بنشر صورة  الوزيرين، في حين أفادت وكالة الأنباء القطرية بأنه جرى خلال اللقاء “استعراض علاقات التعاون الثنائي بين البلدين ومسيرة العمل العربي المشترك وسبل تعزيزها خلال المرحلة المقبلة”.

وكانت الخارجية القطرية قد أعلنت الأسبوع الماضي في بيان لها “إن وفدين رسميين من دولة قطر وجمهورية مصرالعربية قد عقدا اجتماعا في الكويت لوضع آليات وإجراءات المرحلة المستقبلية بعد بيان قمة العلاء بالمملكة العربية السعودية”.

يذكر أن بيان العلا، الصادر في يناير/كانون الثاني الماضي، أعلن عن نهاية الأزمة السياسية بين قطر من جهة وبين دول المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة أخرى، وهي الأزمة التي تمخض عنها قطع العلاقات السياسية والدبلوماسية بين قطر والدول الأربعة، إلى جانب غلق الأجواء البرية والبحرية والجوية في وجه قطر.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة