مسلمو الإيغور يتظاهرون في إسطنبول ضد زيارة وزير الخارجية الصيني (فيديو)

تظاهر المئات من مسلمي الأويغور، اليوم الخميس، في إسطنبول احتجاجا على زيارة وزير الخارجية الصيني إلى تركيا.

وشارك في هذا المظاهرة نحو 1000 شخص رافعين أعلام استقلال الأويغور مرددين هتافات “فلتوقف الصين الإبادة” أو “الصين الفاشية، أغلقوا المخيمات”.

وترفض بيجين هذه الاتهامات وتعتبر هذه الأماكن بأنها “مراكز تدريب مهني”.

وقال أحد المتظاهرين ويدعى عبد اللطيف رجب “لست راضيًا عما يقع، لماذا تستقبل تركيا وزير الخارجية الصيني؟”.

وأضاف أن الصينيين “يلحقون الكثير من الضرر بتركستان الشرقية” وهو الاسم الذي يطلقه الناشطون الأويغورعلى منطقة (شينجيانغ).

وقالت متظاهرة تدعى رحيل سيكر “نحن خائفون على المستقبل ولا ندري ماذا سيحدث لأطفالنا؟”.

وقال متظاهر آخر ويدعى فايز الله كيماك “نريد من تركيا أن تسأل الوزير الصيني عما يجري في المعسكرات”، مضيفًا “نريد أن ترفع تركيا صوتها”.

واستقبل وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو نظيره الصيني وانغ يي الذي سيلتقي لاحقًا الرئيس رجب طيب أردوغان.

وتتهم عدة منظمات غير حكومية ودولية الصين باضطهاد الإيغور، من خلال وضعهم في معسكرات يعتقل فيها أفراد هذه الأقلية ويتعرضون فيها لتجاوزات مختلفة بحسب شهادات ناجين.

وتفيد التقديرات أن 50 ألفا من مسلمي الإيغور الذين هربوا من الاضطهاد لجأوا الى تركيا، الدولة التي ظلت من أبرز المدافعين عن قضيتهم في مواجهة الصين.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة