الليرة التركية المتقلبة تتعافى من بعض خسائرها

الليرة هبطت إلى مستوى منخفض أمام الدولار قبل أن تستعيد عافيتها (رويترز- أرشيف)

تعافت الليرة التركية من بعض خسائرها مقابل الدولار، اليوم الإثنين، بعد أن هوت بنسبة 15% وصولا إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق في التعاملات المبكرة عقب قرار الرئيس رجب طيب أردوغان بعزل محافظ البنك المركزي.

وهوت الليرة إلى 8.48 مقابل الدولار من 7.21 يوم الجمعة، لتعود إلى مستويات لامستها في أوائل نوفمبر/ تشرين الثاني حين بلغت مستوى قياسيا خلال الجلسة عند 8.58.

وبحلول الساعة الرابعة مساءا بتوقيت غرينتش، جرى تداول الليرة عند 7.82، بانخفاض 8.5%.

وأثار قرار عزل محافظ البنك المركزي مخاوف بشأن التراجع عن رفع أسعار الفائدة في الآونة الأخيرة.

وأصدر وزير المالية لطفي علوان بيانا قال فيه إن تركيا عازمة على الالتزام بقواعد السوق الحرة ونظام التداول الحر للعملة وإن السياسات المالية ستدعم السياسات النقدية لتحقيق استقرار في الأسعار.

كما حذرت بورصة إسطنبول، اليوم الإثنين، المستثمرين من التلاعب، وقالت إنها تراقب التداولات بصورة مستمرة.

وعمت البلبلة بورصة إسطنبول فتوقف التداول مرتين خلال جلسة قبل الظهر جراء هبوط المؤشر الرئيسي بأكثر من 6%، عملا بآلية تقضي بتعليق التداول تلقائيا في حال حدوث تقلبات حادة في أسعار الأسهم.

وجاء قرار عزل محافظ البنك المركزي بعد يومين من رفع المصرف المركزي معدل الفائدة الأساسي بمئتي نقطة إلى 19% لمواجهة التضخم، في تدبير رحبت به الأسواق.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة