في عيد الأم.. “نحن نسجل” الحقوقية ترصد معاناة الأمهات في السجون المصرية

سجن النساء بالقناطر في مصر
سجن النساء بالقناطر في مصر (غيتي)

تزامنًا مع عيد الأم، والذي يوافق 21 مارس/آذار من كل عام، رصدت منظمة “نحن نسجّل” الحقوقية معاناة عدد من الأمهات المصريات داخل السجون.

وعبر موقعها على شبكة الإنترنت، قدّمت المنظمة الحقوقية إحصائية للنساء المحتجزات في السجون المصرية، وعددهن 285 امرأة من بينهن 11 امرأة معتقلة قسريًّا، و193 قيد الحبس الاحتياطي، في حين تقضي 48 أخرى محكوميتهن خلف القضبان.

ومن بين النساء المحتجزات خلف القضبان في مصر، الطبيبة بسمة إبراهيم رفعت، والتي اعتقلت في 6 مارس/آذار 2016، لكونها زوجة العقيد المتقاعد بالجيش المصري ياسر سيف، والمتهم في قضية اغتيال هشام بركات النائب العام المصري السابق.

وكانت النيابة المصرية قد اتهمت بسمة رفعت بتلقي تحويلات بنكية من يحيي موسي، المتهم الرئيس في حادث اغتيال النائب العام، كما اتهمتها بالإضرار بالأمن القومي المصري.

ونقلت المنظمة الحقوقية عن الطبيبة المعتقلة رسالة لوالدتها في عيد الأم، جاء فيها “لطالما حبست دموعي حتى لا تؤلمك، لا تكفيني تلك الدقائق التي أكحل عيني فيها بزيارتك، أود أن ألقي بنفسي بحضنك أبث إليكي كل ما لاقيته من ظلم وأخبرك كم هو صعب علي بعدي عنك وعن أبي وأطفالي وزوجي”.

وأشار تقرير “نحن نسجّل” إلى تعرض 94% من النساء في السجون المصرية إلى تعذيب بدني ونفسي، بينما يتعرض البقية إلى تعذيب نفسي.

وفي ملف الاختفاء القسري، جاءت محافظة شمال سيناء في صدارة المشهد برصيد 122 ضحية، ثم القاهرة بواقع 22 ضحية، ومن بعدهما الإسكندرية إذ سجلت 18 ضحية اختفاء قسري، وفي الشرقية 12 حالة، وفي الجيزة 5 حالات اختفاء قسري، أما القليوبية والإسماعيلية فسجلت كل محافظة منهما 5 حالات اختفاء قسري، وفي الفيوم وبني سويف توحد حالتان للاختفاء القسري، بينما سجلت محافظات بورسعيد، البحيرة، السويس، أسيوط، دمياط، الدقهلية حالة واحدة بكل محافظة.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

كشفت منظمة “نحن نسجل” عن وجود 225 سيدة وفتاة مصرية قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري، جاء ذلك خلال تدشين المنظمة ما قالت إنه مرصد إحصائي تفاعلي لمتابعة حقوق الانسان في مصر.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة