بايدن: بوتين قاتل وسيدفع ثمن تدخله في الانتخابات الأمريكية

الرئيس الأمريكي جو بايدن (رويترز)

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيواجه “عواقب” بسبب توجيه جهود كانت ترمي للتأثير في انتخابات الرئاسة الأمريكية لصالح دونالد ترمب وإن ذلك سيتحقق قريبا.

وأكد الرئيس الأمريكي في مقابلة بثتها قناة (إيه بي سي نيوز) التلفزيونية، اليوم الأربعاء، أن بوتين “سيدفع الثمن”، وردًا على سؤال بشأن العواقب التي يقصدها، قال بايدن “سترون قريبا”.

وقال بايدن إنه لا يظن أن لدى زعيم روسيا قلبا. وعندما سئل خلال المقابلة إن كان يعتقد أن بوتين قاتل، قال “أعتقد ذلك”.

وفي الوقت نفسه، أشار بايدن إلى أن هناك مواقف يكون فيها من “مصلحتنا المشتركة العمل معًا” مثل تجديد اتفاقية ستارت النووية.

وقال بايدن “أعرفه جيدًا نسبيًا” في إشارة إلى بوتين، وأضاف “أهم شيء في التعامل مع القادة الأجانب في تجربتي، هو مجرد معرفة الرجل الآخر”.

وتأتي تصريحات بايدن بعد تقرير للمخابرات الأمريكية يوم الثلاثاء عزز التقارير التي تتحدث عن أن بوتين كان وراء تدخل موسكو في الانتخابات، وهو اتهام وصفته روسيا بأنه لا أساس له.

وقال مسؤولون بالمخابرات الأمريكية، إن الحكومة الروسية حاولت “بث مزاعم مضللة لا أساس لها” خلال الحملة الدعائية للانتخابات الأمريكية لعام 2020 ضد المرشح آنذاك جو بايدن عبر حلفاء للرئيس السابق دونالد ترمب وإدارته.

وجاء هذا التقييم ضمن تقرير من 15 صفحة بشأن التدخل في الانتخابات نشره مكتب مدير المخابرات الوطنية، يسلط الضوء على مزاعم بأن حلفاء ترمب عملوا لصالح موسكو من خلال تضخيم المزاعم ضد بايدن من شخصيات أوكرانية مرتبطة بروسيا في الفترة التي سبقت انتخابات الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني والتي فاز فيها بايدن.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز