اليمن.. محتجون مدعومون من المجلس الانتقالي يغادرون قصر معاشيق بعدن بعد اقتحامه (فيديو)

متظاهرون أثناء اقتحام القصر الرئاسي في عدن (الجزيرة مباشر)
متظاهرون أثناء اقتحام القصر الرئاسي في عدن (الجزيرة مباشر)

بدأ مئات المتظاهرين الانسحاب من قصر “معاشيق” الرئاسي في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن جنوبي البلاد، إثر اقتحامه في وقت سابق الثلاثاء.

وجاء الاقتحام احتجاجا على تردي الأوضاع الخدمية وارتفاع الأسعار وانهيار العملة المحلية الريال.

وكانت مصادر للجزيرة مباشر ذكرت أن المئات من المتظاهرين المدعومين من المجلس الانتقالي الجنوبي اقتحموا قصر معاشيق ووصلوا إلى مكاتب وسكن الوزراء.

وقالت المصادر للجزيرة مباشر إن المتظاهرين اقتحموا بعض غرف الوزراء وعبثوا بمحتوياتها قبل انسحابهم إلى المدخل الرئيسي للقصر.

وقال مسؤول حكومي للجزيرة إن رئيس الحكومة معين عبد الملك انتقل أثناء المظاهرات داخل القصر إلى مقر القوات السعودية، الموجود أسفل قصر معاشيق.

 

وندد المتظاهرون الذين كانوا يهتفون ضد الحكومة اليمنية والتحالف الداعم لها بما قالوا إنه تردي في الخدمات والأوضاع المعيشية.

ويحتوي قصر معاشيق على مقرات عدة لمؤسسات رسمية، أبرزها قيادة جهاز الأمن القومي، ومبنى رئاسة الوزراء ومباني إقامتهم.

الحكومة اليمنية

وفي 5 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2019 وقّعت الحكومة والمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا برعاية سعودية ودعم أممي- اتفاق الرياض بهدف حل الخلافات بين الطرفين اليمنيين.

وتم الاتفاق على تشكيل حكومة مناصفة بين الشمال والجنوب يشارك فيها المجلس الانتقالي، إضافة إلى حل الوضع العسكري في عدن والمناطق الأخرى التي شهدت مواجهات بين الطرفين، مثل محافظة أبين (جنوب).

ويرمي الاتفاق لحل الخلافات بين السلطة والمجلس، والتفرغ لمواجهة جماعة الحوثي والمسيطرة بقوة السلاح على محافظات، من بينها العاصمة صنعاء شمال البلاد منذ عام 2014.

وتسببت الحرب المستمرة منذ نحو 7 سنوات بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ قتل ما لا يقل عن 233 ألف شخص، في حين أصبح 80% من السكان يعتمدون على المساعدات وفق الأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة