مصر.. استبعاد مرتضى منصور نهائيا من الزمالك

مرتضى منصور الرئيس السابق لنادي الزمالك (مواقع التواصل)
مرتضى منصور الرئيس السابق لنادي الزمالك (مواقع التواصل)

أيدت أعلى محكمة طعون إدارية في مصر، اليوم الإثنين، حكما باستبعاد مرتضى منصور، من رئاسة نادي الزمالك الرياضي.

ووفق وسائل إعلام محلية، قضت المحكمة الإدارية العليا برفض الطعون المقدمة من رئيس نادي الزمالك السابق مرتضى منصور، على حكم بحل مجلس إدارة النادي.

ووفق القانون المصري، يعد هذا الحكم القضائي نهائيا وغير قابل للطعن أمام أي محكمة أخرى.

وعقب صدور الحكم، علق مرتضى منصور على قرار المحكمة وادعى مجددا أنه تلقى تهديدات من شخص قطري يدعى “أبو سنيدة”.

وأشار منصور إلى أن أبو سنيدة أرسل له رسالة عبر تطبيق واتساب قبل صدور الحكم أخبره فيها أن المحكمة سترفض الطعن.

وتابع منصور “لا تعليق على أحكام القضاء وكل الشكر وكل الاحترام والتقدير لمن أصدر هذا الحكم”.

وقبل أشهر، أقام منصور دعوى قضائية لوقف تنفيذ قرار اللجنة الأولمبية المصرية، بإيقافه لمدة 4 سنوات عن مزاولة أي نشاط رياضي، وتغريمه 100 ألف جنيه (نحو 6400 دولار).

وطالبت اللجنة الأولمبية، في أكتوبر/تشرين أول الماضي، بإجراء انتخابات جديدة على منصب رئيس النادي، للتحقيق في مخالفات مالية وإدارية، كما أيدت اللجنة الأوليمبية الدولية، منتصف الشهر ذاته، هذه القرارات ضمنيا، بقولها إن هذا الأمر يخص اللجنة المصرية.

ومنذ نوفمبر/تشرين ثان الماضي، تتولى لجنة مؤقتة إدارة شؤون النادي، إثر قرار وزارة الشباب والرياضة بتجميد مجلس إدارة مرتضى منصور.

والزمالك مع الأهلي هما أكبر ناديين رياضيين بمصر، من حيث الشعبية وعدد البطولات المحلية والقارية في الألعاب المختلفة.

واشتهر مرتضى منصور بمعاركه التي لم تستثن أحدا، وكثيرا ما تحدث عن امتلاكه مستندات وفيديوهات تدين كثيرين من السياسيين ورجال الأعمال والفنانين وغيرهم، ما جرّ عليه عداوات كثيرة، بالإضافة إلى عداواته المتعلقة برئاسته للزمالك وتكرار هجومه على الغريم التقليدي الأهلي ومسؤوليه، فضلا عن مسؤولي الرياضة في مصر.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

دشن نشطاء الأحد وسم “ليلة سقوط مرتضى” على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، ليتصدر قائمة الموضوعات الأكثر تداولا في مصر منذ أمس وحتى الآن بما يزيد على 99 ألف تغريدة.

9/11/2020
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة