الجزيرة مباشر ترصد معاناة نازحات سوريات مع أبنائهن الأيتام (فيديو)

تعاني الكثير من السيدات السوريات النازحات اللاتي فقدن ازواجهن معاناة يومية مضاعفة في ظل صعوبات النزوح وتربية أبنائهن وحدهن.

ومن داخل مخيم (شحشبو) بالقرب من بلدة أطما بريف إدلب الشمالي، كشف مراسل الجزيرة مباشر علاء الدين اليوسف معاناة 3 سيدات نازحات يربين أولادهن الأيتام بمفردهن منذ سنوات.

تقول أم علي إن كل يوم مر عليها منذ اعتقال زوجها منذ 9 سنوات تواجه فيه الكثير من الصعوبات، غير أن أكثر الأمور صعوبة بالنسبة إليها هو معاناة ابنتها المصابة بشظية برأسها إثر قصف جوي أدت لأصابتها بشلل نصفي في إحدى ذراعيها ورجليها.

تربي أم علي ولدين و5 بنات وكل ما تطلبه هو علاج ابنتها دعاء البالغة من العمر 17 عاما كي تمارس حياتها بشكل طبيعي دون مساعدة من أحد، وتناشد المنظمات العاملة بالمنطقة بنقل ابنتها لأحد المستشفيات التركية كي تتلقي العلاج اللازم ويتم استخراج الشظية من رأسها التي تسبب لها نوبات عند تحركها.

وتقول دعاء إنه لا يزال لديها أمل في رجوع والدها رغم أنهم شاهدوا صورته وتعرفوا عليه ضمن صور المعتقلين الذين ماتوا من التعذيب، والتي سربها المصور الشهير بـ”قيصر”.

أما أم جمعة فتربي هي وابنتها أم عدنان 10 أبناء أيتام، بعد أن توفي زوج البنت منذ 4 أشهر.

ومنذ اندلاع الثورة السورية عام 2011 لجأ أكثر من 5.6 مليون شخص إلى دول الجوار في لبنان والأردن والعراق وتركيا إضافة إلى بلدان أخرى حول العالم ثلثهم من الأطفال.

وكذلك نزح 6.6 مليون شخص داخل سوريا، وبهذا يصبح الرقم الإجمالي أكثر من 13 مليون سوري بحاجة للمساعدة بحسب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين.

وتعتبر تركيا من أكبر البلدان التي تأوي لاجئين سوريين إذ يصل عددهم هناك أكثر من ثلاثة ملايين معظمهم يعيشون بالمناطق الحضرية فيما تستضيف المخيمات نحو 8% منهم.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة