رغم التهجير.. سوري يحول المباني المهدمة إلى حلبات لتدريب الملاكمة (فيديو)

يحاول أحمد تدريب الفتيان رغم ظروف الحرب والتهجير (الجزيرة مباشر)

لجأ ملاكم سوري إلى أنقاض أحد المباني المهدمة ليستخدمها ناديا لتدريب الفتيان على رياضته المفضلة.

وعشق أحمد دوارة لعبة الملاكمة منذ صغره وتدرب عليها حتى أصبح بطل وزنه على مستوى سوريا وشارك في بطولات عالمية عدة.

وتم تهجير أحمد من مدينة حلب نهاية عام ٢٠١٦، لينتقل إلى مدينة الأتارب.

وأنشأ أحمد ناديا للملاكمة داخل أحد المباني المهدمة بفعل الحرب والقصف. ويقوم بتدريب أطفال وفتيان المنطقة على الملاكمة بالوسائل البسيطة المتوفرة لديه مستغلا خبرته في هذا المجال.

وكان أحمد يحلم بأن يكون بطلا عالميا في اللعبة، لكن اندلاع الثورة وما تلاها من حرب عرقلت ذلك الحلم.

ويأمل أحمد أن ينجح في أن يحقق حلمه من خلال الفتيان الذين يقوم بتدريبهم.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة