طفل من غزة يحول خردة الألعاب إلى ابتكارات ذكية (فيديو)

حوَّل الطفل محمد جمال الحلاق غرفة في منزل عائلته في خان يونس جنوب قطاع غزة، إلى ورشة صغيرة تمتلئ بأشياء صنعها مستخدما مواد بسيطة.

وبدأت هواية محمد، 12عاما، عندما كان أصغر سنا بعد أن لفتت سيارة لعبة نظره وتساءل عن طريقة عملها.

ويستخدم محمد مواد بسيطة وبقايا ألعاب، يراها الجميع أشياء بلا قيمة، في صناعة أجهزة بسيطة لكنها مفيدة بعد إعادة تدويرها واستخدامها.

ومن بين الأشياء التي تمكن محمد من صنعها ثلاجة صغيرة تصلح للاستخدام في السيارات وتعمل بالبطارية وجهازا لتعقيم الأيدي وآخر لتقشير بذور دوار الشمس وكاميرا مراقبة موصولة بجهاز إنذار ضد السرقة لحماية المنازل.

ويقول محمد إن والده يساعده في بعض التفاصيل التي يجد فيها صعوبة، كما أن عائلته تدعمه وتشجعه وتشتري له ما يلزمه من أدوات.

ويطمح محمد لتحقيق الكثير ويقول “هذه بدايات فقط”.

ودعا محمد من هم في مثل عمره إلى البحث في داخلهم عن مواهبهم وأن يطلقوا لها العنان ويعملوا على تطويرها.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

انتقدت اللجنة الشعبية للاجئين في غزة قرار وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) تقليص المعونات الغذائية لسكان القطاع، ويقول الأهالي إن هذا الإجراء سيؤثر على الحصة الغذائية التي تصل إلى فقراء اللاجئين.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة