عبد الله الأشعل: مصر ليست عدوة لتركيا ولن تكون (فيديو)

قال السفير عبد الله الأشعل، مساعد وزير الخارجية المصرية الأسبق وأستاذ العلاقات الدولية في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، إن مصر “ليست عدوة لتركيا ولن تكون”.

وأضاف الأشعل في لقاء مع المسائية على قناة الجزيرة مباشر، الأربعاء، أن الجو مناسب تماما لاستجابة القاهرة للرسائل التي بعثت بها أنقرة من خلال التصريحات التي صدرت من قبل مسؤولين أتراك كبار مثل وزيري الخارجية والدفاع.

وأعرب عن اعتقاده بوجود خطوات يتم اتخاذها حاليا تمهيدا للإعلان عن اتفاق القاهرة وأنقرة على خطوات محددة، وأشار الأشعل إلى أن الاتفاق السياسي في ليبيا أزال الكثير من الخلاف بين مصر وتركيا.

وقال إن مصر قدمت إشارة مهمة خلال اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع اليونان بالاعتراف بحقوق تركيا ومنطقتها الاقتصادية. ولكن القاهرة تريد التأكد من عدة أمور مثل الوضع في ليبيا.

من ناحيته، قال دكتور سعيد الحاج، المتخصص في الشأن التركي، إن الخلاف الأساسي بين القاهرة وأنقرة يتمثل في الرفض التركي للانقلاب في مصر عام 2013.

وأضاف أن التهدئة بين الدولتين حاليا جاءت بسبب حدوث الكثير من التغيرات على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي، بالإضافة إلى المصالح المشتركة بينهما.

وأوضح الحاج أن القاهرة تريد من أنقرة اعترافا واضحا وعلنيا بالنظام القائم حاليا في مصر، وقال إن الخلاف بين الدولتين بشأن المعارضة المصرية المقيمة في تركيا لن يكون حاسما في العلاقات بينهما.

وفي وقت سابق الأربعاء، قال عمر جليك، المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، إن “هناك أواصر قوية للغاية مع الدولة المصرية وشعبها تعود لتاريخ قديم”.

وأضاف أنه بدون “شراكتنا التاريخية لا يمكن كتابة تاريخ المنطقة ولا أفريقيا ولا الشرق الأوسط ولا البحر المتوسط”.

وأشار المتحدث إلى أن هناك وضعا جديدا في البحر المتوسط، مضيفا: “ليس فقط فيما يتعلق بقضية الغاز، فبعد أن ظهرت الأزمة السورية استقرت السفن الحربية لجميع دول العالم في المتوسط، وزاد الأمر أكثر بعدما ظهرت قضية ليبيا”.

وتأتي تصريحات المتحدث بعد تصريح المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، الإثنين الماضي، أن أنقرة “يمكنها فتح صفحة جديدة في علاقتها مع مصر وعدد من دول الخليج”.

ووصف قالن في حديثه مصر بـ “قلب العالم العربي” لافتا إلى استمرار المباحثات بين البلدين في عدة قضايا واستعداد أنقرة لترميم علاقتها مع القاهرة.

كما تأتي عقب تصريح وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، السبت الماضي، بأن بلاده تعمل مع مصر لإبرام اتفاقية أو مذكرة تفاهم في الفترة المقبلة، بما يتماشى مع اتفاق الصلاحية البحرية المبرمة بين تركيا وليبيا.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الأربعاء الماضي، إن هناك إمكانية للتفاوض بين بلاده وبين مصر بشأن مناطق الصلاحية البحرية وتوقيع اتفاق معها بهذا الخصوص.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة