بعد يوم من زيارة فرقاطة روسية.. مدمرة أمريكية ترسو في السودان (فيديو)

رست المدمرة الأمريكية “ونستون تشرشل” في ميناء بورتسودان السوداني على البحر الأحمر، اليوم الإثنين، بعد يوم واحد من زيارة فرقاطة روسية للميناء.

وأجريت مراسم استقبال للسفينة بحضور القائم بالأعمال الأمريكي في الخرطوم براين شوكان والملحق العسكري بالسفارة.

وقال شوكان إن وصول المدمرة، وهي الأولى منذ عقود، يظهر دعم بلاده “للانتقال الديمقراطي في السودان، ورغبتنا في عهد جديد من التعاون والشراكة مع السودان”.

وقال الأميرال مايكل باز، مدير الشؤون البحرية في الأسطول السادس الأمريكي إن سبب وجودهم هو الرغبة في تطوير شراكات مع أسطول السودان البحري.

وقال قائد قاعدة بورتسودان البحرية العقيد ركن بحري إبراهيم حماد إن الزيارة جاءت بعد انقطاع دام أكثر من 30 عاما ولها أهمية كبيرة وتمثل عودة للعلاقات الأمريكية السودانية فيما يتعلق بزيارات السفن الحربية.

وجاء وصول المدمرة الأمريكية بعد 24 ساعة من وصول الفرقاطة الروسية “الأدميرال غريغوروفتش”.

وقالت القوات المسلحة السودانية إن السفينة هي أول سفينة حربية روسية تدخل ميناء بورتسودان في تاريخ روسيا الحديث.

وقالت وكالة الأنباء السودانية إن قيادة السفينة الروسية أجرت مباحثات مع المسؤولين السودانيين لبحث تنفيذ الاتفاق بين موسكو والخرطوم، بشأن إقامة نقطة دعم لوجيستي للبحرية الروسية في السودان.

وأعلن في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي عن الموافقة على إنشاء قاعدة بحرية روسية في السودان قادرة على استيعاب سفن تعمل بالطاقة النووية.

ورست سفينة النقل السريع الأمريكية “كارسون سيتي” الأربعاء الماضي في ميناء بورتسودان، وكانت “أول سفينة تابعة للبحرية الأمريكية تصل السودان منذ عقود” كما قالت السفارة الأمريكية في الخرطوم في بيان.

ورفعت واشنطن اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب في أواخر العام الماضي.

وزار وفد من القيادة الأمريكية لأفريقيا “أفريكوم” برئاسة السفير أندرو يونغ نائب قائد أفريكوم في أواخر يناير/ كانون الثاني الماضي.

وناقش الوفد مع المسؤولين السودانيين “فرص إقامة روابط عسكرية في المستقبل”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة