إعلامي مصري يرد على السيسي بعد اتهامه قنوات الخارج باجتزاء الحقيقة.. ماذا قال؟

اتهم إعلامي نظام الرئيس مصري عبدالفتاح السيسي بأنه يعادي الصحافة المهنية بالأساس، وذلك في رده على اتهامات السيسي لما وصفها بـ”القنوات المعادية للدولة” بأنها تعمل على “اجتزاء الحقائق”.

وقال الإعلامي المصري أسامة جاويش إن الإعلام المصري هو من يجتزئ الحقيقة عندما ينقل عن السيسي قوله -على سبيل المثال- إنه لم يعد بشيء إلا ونفذه، رغم وعوده المتكررة التي لم تنفذ طوال السبع سنوات الماضية.

ويعتقد جاويش أن مشكلة السيسي ليست مع قنوات المعارضة بالخارج وإنما مع الإعلام والصحافة بشكل عام فهو معتاد على إعلامه الذي تديره المخابرات من خلال إملاء الأسئلة والموضوعات على مقدمي البرامج والصحفيين وبالتالي فهو لا يقبل أي إعلام يتناول الحقيقة.

ويرى جاويش أن دور الصحافة هو مساءلة الرئيس وحكومته خاصة في ظل عدم وجود سلطة برلمان حقيقية أو أي جهة أخرى تراقب السلطة التنفيذية.

كان السيسي قال في حديثه لإحدى القنوات الإعلامية، السبت، إن “القنوات المعادية للدولة” تعمل على اجتزاء الحقائق للإساءة لمصر.

وقال جاويش إن قنوات الخارج ترحب باستضافة مسؤولين مصريين وتسعى لذلك دائما ولكن قلما يشارك أحد منهم لتقديم وجهة النظر الأخرى.

وأضاف أنه لو أتيحت له أو لأي صحفي إجراء مقابلة مع السيسي فسيفعل ذلك فورا لأن مهمة الصحفي دائما أن يبحث عن الحقيقة والرأي والرأي الآخر.

ويتابع جاويش قائلا إنه ليس مقبولا -من الناحية المهنية- أن يظهر السيسي ليخاطب الشعب عن الإنجازات والتحديات وغيرها في غياب من يتكلم عن وجهة النظر الأخرى، على حد قوله.

وأكد جاويش أن اتهام السيسي لقنوات المعارضة بالخارج بأنها تسيئ لشعب مصر غير صحيحة على الإطلاق، فهذه القنوات تنتقد سياسات السيسي وممارسات حكومته وتتكلم عما يعانيه الشعب من مآس في مجالات عدة لا يتناولها إعلامه بحيادية مثل الصحة والتعليم والحريات وغيرها.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة