بعد تهديد الاحتلال.. فلسطيني يحفر كهفا داخل الجبل لأسرته (فيديو)

تمكن فلسطيني من حفر كهف بباطن الجبل بمدينة “مسافر يطّا” جنوب محافظة الخليل بالضفة الغربية بعد أن أخطرته قوات الاحتلال بأنها ستهدم منزله.

وفي حديث مع الجزيرة مباشر قال الشيخ فوزي أبو طبيخ إنه أقدم على حفر الكهف بعد أن انتابت أسرته حالة نفسية سيئة جراء شعورهم بعدم الأمان لعدم وجود مأوى آخر لهم غير بيتهم المهدد بالهدم، فوعد أبناءه بعمل “شيء مميز لهم تحت الأرض يجمع بين الماضي والحاضر” على حد تعبيره وشرع في حفر الكهف الذي استغرق أكثر من عامين.

ويختلف هذا الكهف عن غيره من الكهوف بالمنطقة إذ تبلغ مساحته 300 متر مربع تقريبا وأقيم على طابقين وجهز بطريقة حديثة تصلح للسكن.

ويحتوي الكهف على عدة أقسام منها مصلى وصالة جلوس مع صوبة حطب للتدفئة بالإضافة إلى درج يفضي إلى غرفة نوم وجاكوزي، ودرج وباب للطوارئ يفضي لخارج الكهف في حال هجوم مستوطنين عليهم كما يحدث كثيرا، على حد قوله.

وما يميز هذ الكهف عن غيره، كما يقول الشيخ فوزي، هو مزج الماضي بالحاضر إذ استخدم الشيخ أثاثا فلسطينيا تراثيا وزينه بصور شهداء فلسطينيين بينما وفر بالكهف أجهزة حديثة مثل التلفاز وأجهزة المطبخ.

وفيما يتعلق باعتداءات المستوطنين، قال الشيخ فوزي إنها اعتداءات مسلحة ومستمرة تهدف لطردهم من المنطقة، ويتعرضون أيضا للأطفال والأغنام التي ترعى بالمنطقة.

ويطالب الشيخ فوزي الجهات الحكومية الفلسطينية بالاهتمام بالشوارع والبنية التحتية من مياه وكهرباء بهذه المنطقة التي تعد من المناطق النائية والمهمشة، كما شجع المواطنين للقدوم إليها وتعميرها.

ويعيش الفلسطينيون في تلك الكهوف من دون كهرباء، ويعتمدون على الطاقة الشمسية التي توفرها المساعدات، وتنقصهم الخدمات الضرورية للحياة، غير أنهم يرفضون الاستسلام لأمر واقع يسعى الاحتلال الإسرائيلي لفرضه عليهم.

وتمنع سلطات الاحتلال الفلسطينيين من بناء منازل جديدة فضلًا عن تجديد منازلهم القائمة وصيانته وتطلق حملات إزالة لتلك البيوت.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

أصدر قضاة المحكمة الجنائية الدولية قرارا، الجمعة، يقضي بأن المحكمة لها ولاية قضائية على جرائم حرب أو فظائع ارتكبت في الأراضي الفلسطينية مما يفتح المجال أمام تحقيق محتمل وذلك رغم اعتراض إسرائيل.

5/2/2021

يعيش الفلسطينيون في الأرض المحتلة ظروفًا إنسانية صعبة، في كهوف بدائية تفتقر لأبسط مقومات الحياة، يضم كهف واحد 16 شخصًا، وثمة كهوف أخرى يوجد بها 30 فردًا، ويرفضون ترك أرضهم لسلطات الاحتلال الإسرائيلي.

6/2/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة