لماذا تهتم إسرائيل بالإنتاج الزراعي في السودان؟ (فيديو)

قال خبير زراعي سوداني، إن البحوث الزراعية في السودان أقدم من إسرائيل نفسها وقد بدأت عام 1902، وذلك تعليقا على إعلان شركات إسرائيلية استعدادها للتعاون مع السودان في مجال البحوث الزراعية والتقنيات.

وأكد الخبير الزراعي السوداني “عوض مدني” للجزيرة مباشر أن البحوث الزراعية في السودان أقدم من نشأة إسرائيل، وأنه لا توجد حاجة لإسرائيل في هذا المجال إنما المطلوب هو إرادة سياسية لتحريك الاستثمارات في المجال الزراعي.

وردا على سؤال حول هدف إسرائيل من التطبيع الزراعي مع السودان، قال إن السودان يمتلك الموارد الهائلة والمناخات المتعددة التي تؤهله لقيام مشاريع زراعية كبيرة والإنتاج الضخم في مجال الزراعة.

و قال خبير التقنيات الزراعية “سيف عيسى” إن السودان يمتلك الموارد الكبيرة التي تجعل منه صالحا للاستثمار الزراعي، والتقنيات الزراعية الحديثة تساعد في ذلك.

وفيما يخص الوضع السوداني الراهن في مجال الزراعة، قال إن السودان يحتاج حاليا للتقنيات الحديثة رغم ريادته في مجال البحوث الزراعية وأن هذه التقنيات مرحب من إسرائيل وغيرها من الدول.

وفد إسرائيلي في الخرطوم

وكشفت صحيفة (معاريف) الإسرائيلية أن السودان سيرسل وفدا من رجال الأعمال إلى تل أبيب لتعميق التعاون بين البلدين، وأن الوفد الإسرائيلي الذي زار السودان قبل أيام، ناقش خلال زيارته مشروعات في مجالات الطاقة المتجددة والصحة.

وأكدت (معاريف) أن شركة الأسمدة الإسرائيلية أعلنت استعدادها لإنشاء مصنع في السودان لإنتاج الأسمدة المناسبة للمناطق الجافة، وأنها تبيع أسمدتها في أكثر من 100 دولة، وتسمح بزراعة المزيد من المحاصيل مع تأثير أقل على البيئة.

واقترح وزير المخابرات الإسرائيلي إيلي كوهين خلال زيارته للخرطوم، إرسال بعثة حكومية إسرائيلية لدراسة أنسب الطرق الممكنة لزيادة إنتاج الحليب في المناطق القاحلة من خلال تغيير أساليب تربية الأبقار.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

أعلن مجلس شركاء الفترة الانتقالية في السودان تسليم قائمة المرشحين للمناصب الوزارية إلى رئيس الوزراء عبد الله حمدوك بهدف إعلان تشكيل الحكومة الانتقالية الجديدة في الموعد المحدد الخميس المقبل.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة