أمريكا تكشف موقفها من محاولة الانقلاب في تركيا عام 2016

احتفالات تركية عقب إفشال محاولة انقلاب عسكرية
احتفالات تركية عقب إفشال محاولة انقلاب عسكرية

نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، مشاركة بلاده أو دعمها لمحاولة الانقلاب التى شهدتها تركيا في عام 2016، وذلك في أعقاب اتهامات تركية للولايات المتحدة بالتورط في المحاولة الانقلابية.

وأوضح برايس، في بيان أمس الخميس، نشره عبر حسابه على تويتر، أن بلاده أدانت الانقلاب الذي وقع في تركيا على الفور، ولا يوجد أي تدخل للولايات المتحدة في تلك المحاولة الانقلابية.

وتابع القول إن أي ادعاءات غير ذلك، فهي خاطئة لا تتماشى مع مكانة تركيا باعتبارها عضوا في حلف شمال الأطلسي “ناتو” وشريكة استراتيجية للولايات المتحدة.

وجاءت التصريحات الأمريكي في رد على اتهام وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، بضلوع الولايات المتحدة في محاولة 15 يوليو/تموز الانقلابية.

واتهم صويلو، الثلاثاء الماضي، الولايات المتحدة بالتورط في محاولة الانقلاب، مشيرا خلال مشاركة تلفزيونية، إلى إيوائها لفتح الله غولن، زعيم جماعة غولن الذي صنفته تركيا “تنظميا إرهابيا” في مايو/أيار 2016 وذلك قبل شهرين من الانقلاب.

وقادت مجموعة من الجيش  ليلة 15يوليو/تموز 2016، محاولة انقلاب، والسيطرة على مفاصل الدولة إلا أنها قوبلت باحتجاجات شعبية عارمة في معظم الولايات التركية، وخلفت 251 قتيلا وألفين و196 مصابا.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة