السعودية تفرج عن ناشطين يحملان الجنسية الأمريكية

العاصمة السعودية الرياض (غيتي)
العاصمة السعودية الرياض (غيتي)

قالت منظمات حقوقية وأفراد أسرتي ناشطين يحملان الجنسية الأمريكية إن السلطات السعودية أفرجت عنهما بكفالة على ذمة محاكمتهما.

وأفرجت السلطات، أمس الخميس، عن بدر الإبراهيم، وهو اختصاصي أوبئة وصحفي، وصلاح الحيدر المعلق الإعلامي وابن عزيزة اليوسف الداعية البارزة لحقوق المرأة.

وتحددت جلستا السابع والثامن من فبراير/ شباط الجاري على الترتيب لمواصلة محاكمتهما بتهم تتصل بالإرهاب. والاثنان محبوسان منذ أبريل/ نيسان 2019.

ورحبت منظمة العفو الدولية بالإفراج عنهما ودعت الحكومة السعودية إلى إخلاء سبيل “جميع الصحفيين والنشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان”.

كما رحبت “مبادرة الحرية”، وهي منظمة حقوقية مقرها واشنطن، بالإفراج عن الإبراهيم والحيدر “رغم أنه تأخر كثيرا”.

ويأتي الإفراج عنهما بعد قرار قضائي صدر في الشهر الماضي بعدم إصدار أمر بإعادة ناشط ثالث يحمل الجنسية الأمريكية، هو الطبيب وليد الفتيحي، إلى محبسه.

وخفضت محكمة استئناف سعودية عقوبة الفتيحي من ست سنوات إلى ثلاثة، وأوقفت تنفيذ ما تبقى منها.

وقضت محكمة سعودية، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بسجن الناشطة لجين الهذلول قرابة ست سنوات. وأوقفت المحكمة تنفيذ سنتين وعشرة أشهر من المدة التي قضت لجين معظمها منذ إلقاء القبض عليها في مايو/ أيار 2018. وهو ما يعني أن من الممكن الإفراج عنها الشهر المقبل.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة