أردوغان يرد على ماكرون بعد دعوته لسحب القوات التركية من ليبيا

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "يمين" والرئيس التركي رجب طيب أردوغان (غيتي)
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "يمين" والرئيس التركي رجب طيب أردوغان (غيتي)

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دعوة نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون لأنقرة لسحب قواتها من ليبيا.

وقال أردوغان عقب أدائه صلاة الجمعة في أحد مساجد إسطنبول: “يبدو أنه لم يتعلم هذا الأمر، وتعلمه يتطلب الكثير من الوقت”.

وشدد أردوغان على أن القوات التركية موجودة في ليبيا تلبية لدعوة من حكومتها الشرعية، وأنه يتعين على ماكرون توجيه دعوته إلى الأطراف الأخرى التي ترسل “مقاتلين مرتزقة” إلى ليبيا.

وأشار الرئيس التركي إلى وجود مقاتلين في ليبيا قادمين من تشاد ومن مالي.

وتساءل أردوغان عن سبب وجود قوات فرنسية في مالي وتشاد، مطالبا بضرورة مساءلة فرنسا عما تفعله في تلك المناطق.

وأكد الرئيس التركي على أن بلاده عندما ترسل قواتها إلى مكان ما، فهي تفعل ذلك من أجل السلام.

ووقع الرئيس التركي مذكرتي تفاهم مع رئيس حكومة الوفاق الليبية آنذاك فائز السراج في نوفمبر/ تشرين الثاني 2019.

وتتعلق المذكرة الأولى بالتعاون الأمني والعسكري بين البلدين، فيما تتعلق المذكرة الثانية بتحديد مناطق الصلاحية البحرية.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة