أكثرهم من الشباب.. لماذا يرفض سكان فرنسا وأمريكا وألمانيا تلقي لقاح كورونا؟

ممرضة تقوم بتجهيز لقاح مودرنا المضاد لفيروس كورونا (رويترز)
ممرضة تقوم بتجهيز لقاح مودرنا المضاد لفيروس كورونا (رويترز)

كشف استطلاع رأي أجرته مؤسسة “كانتار” البريطانية، أن ربع سكان فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة يرفضون أو يترددون في تلقّي لقاح كوفيد 19 بسبب  فقدانهم الثقة في حكومات بلادهم، وأن الرفض أو التردد كانا أكثر حدة لدى فئة الشباب مما يشكل تحديا حقيقيا لدولهم.

وأضاف تقرير لصحيفة “الغارديان” البريطانية نقلًا عن الدراسة، أن “ما يقرب من أربعة من كل عشرة أشخاص في فرنسا وأكثرمن 25٪ من سكان الولايات المتحدة و23٪ في ألمانيا، يقولون إنهم بالتأكيد أوعلى الأرجح لن يتم تطعيمهم ضد فيروس كوفيد 19”.

وأوضح التقرير أن معدل التردد كان أقل بكثير في إيطاليا بنسبة 12٪ والمملكة المتحدة بنسبة14٪ وهولندا بمعدل 17٪.

تطعيم كبار السن في بريطانيا (رويترز)

وشددت الدراسة على أنه وفقا لهذا المسح الذي شمل سبع دول، كشفت النتائج عن وجود علاقة وثيقة بين إحجام الناس عن التطعيم وعدم ثقتهم في الحكومة المركزية، وأن قادة الاتحاد الأوربي يشعرون بحرج حقيقي بسبب  بطء طرح لقاح كوفيد وإحجام الناس عن التعامل بإيجابية مع الحملات الحكومية.

وأعتبرت الدراسة أن 11٪ فقط من المواطنين الأمريكيين و13٪ من الفرنسيين يثقون في حكوماتهم كمصدر موثوق للمعلومات حول اللقاحات مقارنة بنسبة 30٪ في هولندا وبريطانيا.

واقترحت الدراسة أن الرضا عن توفير اللقاح الوطني مرتبط بقبول اللقاح والثقة في الحكومة. وكان أكثر من 60٪ من المشاركين في المملكة المتحدة راضين جدًا أو إلى حدٍ ما عن حملة التطعيم البريطانية السريعة، مقارنةً بـ 31٪ فقط في فرنسا، حيث يعد الانتشار من بين أبطأ حملة التطعيم في الاتحاد الأوربي.

وخلصت الدراسة إلى أنه في جميع البلدان السبعة وهي فرنسا وألمانيا وهولندا وإيطاليا والهند والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، كان يُنظر إلى أطباء الأسرة وسلطات الصحة الوطنية على أنهم مصادر معلومات عن اللقاحات وأنهم أكثر وثوقا بهم ، بنسبة 39٪ و41٪ على التوالي.

المصدر : الجزيرة مباشر + الغارديان

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة