الرئاسة الفرنسية: ماكرون ليس “الخاسر الأكبر”

إيمانويل ماكرون يقول بأن فرنسا تتبع استراتيجية صحية سليمة لحماية مواطنيها ( أرشيف)
إيمانويل ماكرون يقول بأن فرنسا تتبع استراتيجية صحية سليمة لحماية مواطنيها ( أرشيف)

قالت الرئاسة الفرنسية إن الرئيس إيمانويل ماكرون وغيره من زعماء أوربا ليسوا أكبر الخاسرين عند المقارنة ببرنامج بريطانيا الأسرع للتطعيم ضد فيروس كورونا، لكنهم يتحركون بوتيرة ملائمة أكثر أمانا.

وكانت بريطانيا تقدمت بفارق كبيرعن فرنسا ودول أوربية أخرى، في وتيرة تطعيم سكانها، إذ وافقت قبل غيرها على استخدام لقاح أوكسفورد-أسترازينيكا.

وأثار موقف ماكرون، الذي شكك الأسبوع الماضي في فاعلية لقاح أسترازينيكا على كبار السن، موجة غضب في بريطانيا حيث يتلقى كبار السن اللقاح حاليًا.

ورد مستشار لماكرون على سؤال من أحد الصحفيين عما إذا كان ماكرون وغيره من زعماء دول الاتحاد الأوربي هم الخاسرون بسبب برنامج التطعيم البريطاني الأسرع قائلا “لا.هذه ليست معركة كرامة، ليست معركة علاقات عامة، ما نقوم به هو أننا نتبع استراتيجيتنا للصحة العامة لحماية مواطنينا”.

وأضاف “جازفت بريطانيا بالتصريح باستخدام لقاح أسترازينيكا مبكرًا جدًا. أما فيما يتعلق بنا، فنحن نراهن على السلامة والأمان فيما يتعلق بالصحة العامة”.

كان وزير الصحة البريطاني مات هانكوك قد أعلن أن أكثر من عشرة ملايين شخص في بريطانيا تلقوا الجرعة الأولى من لقاح أسترازينكا المضاد لفيروس كوفيد-19 ووصف ذلك بأنه حدث كبير.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة