وحيدا في بيته الأثري.. فلسطيني يواجه جنود الاحتلال ومستوطنيه (فيديو)

التصدي لمحاولة سابقة لاقتحام خان اللبن (مواقع التواصل)
التصدي لمحاولة سابقة لاقتحام خان اللبن (مواقع التواصل)

يقف الفلسطيني خالد دراغمة صامدا أمام جنود الاحتلال الإسرائيلي وهم يداهمونه في منزله الواقع في “خان اللبن” جنوب نابلس، فصمود دراغمة وعائلته يحمي أراض يسعى الاحتلال للسيطرة عليها.

وكثيرا ما يداهم جنود الاحتلال والمستوطنون دراغمة في منزله بهدف طرده وعائلته من منزله، بعد أن هدمه للسيطرة على الأرض.

ويعد صمود خالد دراغمة وعائلته بمثابة حماية ذاتية، إذ إن وجوده في المنطقة يحمي نحو ألفين و500 دونم من الأراضي الفلسطينية.

أسئلتهم “وقحة”

ويصف دراغمة أسئلة جنود الاحتلال بأنها “وقحة” ويقول عن سلوك جنود الاحتلال الذين يداهمونه كل يوم ويسألون عن ضيوفه وتحركاته اليومية “إنها لن تؤثر فيه”.

ويعود منزل دراغمة بمنطقة خان اللبن لفترة الحكم العثماني في فلسطين، ويسعى المستوطنون وجنود الاحتلال للسيطرة على هذه المنطقة بشتى الطرق.

وتتعرض عائلة الدراغمة لاعتداءات المستوطنين المتكررة على المحاصيل التي تزرعها الأسرة في أرضها، كما يتعرضون لكثير من التضييق عليهم لإجبارهم على ترك أرضهم.

يقول دراغمة “أنا أكبر من دولة إسرائيل بسنتين” رافضًا التعامل مع الاحتلال واستفزازاته ومؤكدًا في الوقت نفسه رفضه التخلي عن أرضه وبيته مقابل الملايين.

ويعيش وأسرته حياة بدائية من دون كهرباء أو خدمات لإفشال مخططات الاحتلال المستمرة ضده منذ 20 عامًا، والتي فشلت حتى الآن في إخراجه من أرضه.

وطالب دراغمة المؤسسات الحكومية بترميم المكان والعمل على إحيائه خاصة بعد أن هدم الاحتلال كل ما كان قائمًا من بوابات وزخارف وحمامات تركية في الخان قبل نحو شهرين.

مضايقات

يقول مؤمن دراغمة -نجل خالد- إنه يواجه مضايقات من هذا الوضع منذ أيام المدرسة ويواجه اعتداءات المستوطنين وجيش الاحتلال، وتمنى أن يتمكنوا من العيش بسلام في بيتهم دون أن يتعرض للاعتقال المتكرر.

وتتعرض قرية اللبن الشرقي جنوب نابلس لاعتداءات متكررة من قبل المستوطنين وبلاغات متكررة بالهدم للمنشآت والمحال التجارية للمواطنين الفلسطينيين بحجة البناء من دون ترخيص أو وجودها في منطقة مصنفة.

وحاولت مجموعة من المستوطنين اقتحام المنطقة، الجمعة الماضية، بحماية جيش الاحتلال، لكن السكان تصدوا لهم ومنعوهم من دخول الخان.

وقبل أيام، تعرض خان اللبن أيضًا لاعتداء من قوات الاحتلال، التي هدمت جرافاتها نوافذ وأبواب في الخان، فيما يحاول المستوطنون اقتحامه كل جمعة.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة