حملة دولية للإفراج عن صحفية مصرية معتقلة في سجون السيسي

الصحفية المصرية سلافة مجدي (مواقع التواصل)
الصحفية المصرية سلافة مجدي (مواقع التواصل)

أطلقت منظمة العفو الدولية، اليوم الأربعاء، حملة لمطالبة السلطات المصرية بإطلاق سراح الصحفية سلافة مجدي بشكل فوري بعدما اشتكت الصحفية أمام القاضي من تعرضها للتعذيب من قبل بعض أفراد الشرطة وحراس السجن.

وحثت منظمة العفو في بيان النشطاء على إرسال مناشدات للنائب العام المصري حمادة الصاوي بالإفراج الفوري دون قيد أو شرط عن سلافة مجدي التي اعتقلت لمجرد ممارستها العمل الصحفي ودفاعها عن ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في مصر، وأعدت المنظمة نموذجًا جاهزًا لهذه المناشدة.

وطالبت المنظمة السلطات المصرية بالإفراج الفوري عن جميع من اعتقلوا لمجرد ممارستهم عملهم الصحفي أو لتعبيرهم عن آرائهم بصورة سلمية.

ويأتي تحرك العفو الدولية غداة نفي وزارة الداخلية المصرية، في بيان، تعرض سلافة للتعذيب والتحرش في محبسها بسجن القناطر.

وألقت السلطات المصرية القبض على كل من سلافة وزوجها المصور حسام الصياد، بجانب عدد من الصحفيين والناشطين، في نوفمبر/تشرين الثاني 2019.

ووجهت إليهم نيابة أمن الدولة العليا تهم “مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أغراضها”، وكذلك “إساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي”.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة