الشرطة الإسبانية تعتدي على مغاربة قصّر بمركز للمهاجرين (فيديو)

عناصر من الشرطة الإسبانية ركلت ولكمت قاصرين مغاربة بعد إجبارهم على الجلوس أرضا (مواقع التواصل)
عناصر من الشرطة الإسبانية ركلت ولكمت قاصرين مغاربة بعد إجبارهم على الجلوس أرضا (مواقع التواصل)

تداول نشطاء على مواقع التواصل اعتداء فراد من الشرطة الإسبانية على مجموعة من المغاربة القصّر داخل أحد مراكز إيواء المهاجرين غير المصحوبين بذويهم في جزر الكناري.

وجرت الأحداث، الأحد الماضي، بمركز تيندايا لإيواء القصر في منطقة تافيرا في مدنية لاس بالماس بجزر الكناري، إذ تدخلت الشرطة الوطنية بعد الإبلاغ عن قوع أعمال شغب بحسب وسائل إعلام محلية.

ويُظهر مقطع الفيديو أحد القاصرين وهو يصرخ بجانب آخر ممدّد على الأرض، وهما محاطان بأفراد من الشرطة الإسبانية ركلوا وضربوا قُصّر آخرين بعد إجبارهم على الجلوس أرضا.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الشرطة تدخلت بعد أن هدّد قاصر مدير المركز وعددًا من العاملين بمقص بعد منعه من الخروج، ولم يسفر الحادث عن وقوع أي إصابات.

وأضافت أن الشرطة الإسبانية فتحت تحقيقا داخليا لتوضيح الحقائق وتحديد المسؤوليات.

واستنكرت جمعية الرمال المغربية في جزر الكناري الحادث مؤكدة أنه كان من الأجدر بالسلطات الإسبانية حماية هذه الفئة من الشباب القصر وتأمين ظروف إنسانية ملائمة لهم حتى يعودوا إلى وطنهم سالمين.

ويحتل المغاربة المرتبة الأولى من حيث عدد المهاجرين إلى جزر الكناري بجنوب إسبانيا بنسبة 51%، بينما ترجع النسبة المتبقية منهم إلى دول بجنوب الصحراء الكبرى مثل مالي وغينيا وساحل العاج.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + وسائل إعلام

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة