البرد القارس والأمطار يفاقمان معاناة النازحين السوريين في مخيمات ريف إدلب (فيديو)

طالبت نحو 60 عائلة سورية نازحة في القطاع الشرقي بمخيم الجهاد للنازحين بمدينة إدلب، بتدخل المنظمات الإنسانية ولجان الإغاثة لإنقاذهم من مآسيهم ومعاناتهم من البرد القارس وسقوط الأمطار.

وخلال جولة للجزيرة مباشر داخل المخيم، قال أحد النازحين إن الأمطار تسببت في امتلاء الخيام بالمياه وصعوبة دخول سيارات مياه الشرب إلى المخيم نظرا لأن الطرق غير ممهدة، مشيرا إلى أن الهواء الشديد اقتلع بعض الخيام من مكانها.

وأضاف أن هناك العديد من العائلات في المخيم تعيش بدون دورات مياه أو مواد تدفئة، مشيرا إلى أن هذا القطاع من المخيم نسي من قبل المنظمات الإغاثية، خاصة وأنهم مهددون بالطرد من المخيم لأن الأرض المقام عليها المخيم ملكية خاصة.

وخلال السنوات الماضية نزح ملايين المدنيين إثر قصف النظام السوري لمدنهم، إلى المناطق القريبة من الحدود التركية السورية، حيث اضطرت مئات آلاف العائلات للسكن في خيام بعد ما عجزت عن تأمين بيوت تؤويهم.

وتعاني المخيمات المذكورة من انعدام البنية التحتية، فضلا عن تحولها إلى برك من الوحل خلال فصل الشتاء، حيث تبدأ الخيام بتسريب مياه الأمطار بعد تعرض أقمشتها للاهتراء بسبب حرارة الصيف.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة