الامتحانات في مصر.. “السيستم” سقط ونجح الطلاب (فيديو)

وزير التعليم المصري طارق شوقي (مواقع التواصل)
وزير التعليم المصري طارق شوقي (مواقع التواصل)

قررت وزارة التعليم المصرية اعتبار كل طالب لم يتمكن من أداء الامتحان وقابلته صعوبات تقنية “ناجحا”، وذلك بعد شكوى الكثير من طلاب الصف الأول الثانوي من عدم تكمنهم من أداء امتحان مادتي اللغة العربية والأحياء أمس السبت.

واجتاحت موجة غضب واسعة منصات التواصل المصرية واشتكى العديد من الطلاب في عدة محافظات من عدم قدرتهم على الوصول إلى منصة الامتحانات الإلكترونية، وقال بعضهم إن منهم من استطاع الدخول ولكن “السيستم وقع” بعدها بدقائق.

وللتعليق على الموضوع قال السيد عبد الحفيظ طايل مدير مركز “الحق في التعليم” للجزيرة مباشر إن عشرات الآلاف من الطلاب لم يستطيعوا أداء الامتحان، وحتى لو لم يؤد طالب واحد فقط الامتحان فهذا يعني أن المنظومة تعاني من شلل وفشل ما يخل بمبدأ تكافؤ الفرص.

وكان قد نشر عدد من الطلاب مقاطع فيديو من داخل المدارس تؤكد عدم تمكن أعداد كبيرة منهم من أداء الامتحان بسبب مشكلات تقنية، كما عبر أولياء الأمور عن غضبهم الشديد لما حدث وانتقدوا المنظومة التعليمية ووزير التربية والتعليم المصري طارق شوقي.

ودشن مغردون وسم (#إقالة طارق شوقي) تعبيرا عن غضبهم لما حدث بالأمس والإحباط الشديد الذي يشعر به أولياء الأمور والطلاب تجاه منظومة التعليم في مصر من الأساس.

من جهته صرح الدكتور طارق شوقي لوسائل إعلام مصرية بأن 89% من الطلبة تمكنوا من أداء امتحان اللغة العربية بينما تمكن نحو 92 % من أداء مادة الأحياء.

وأضاف شوقي “الدقة تقتضي أن نقول إن هناك مشكلات في شبكات الإنترنت لدى 10 بالمئة من الطلاب في امتحان اليوم ومن واجه مشكلة في الامتحان سيعتبر ناجحا”.

الجدير بالذكر أن الكثير من الطلاب اشتكوا على مواقع التواصل اليوم الأحد من عدم تمكنهم من أداء الامتحان أيضا لليوم الثاني على التوالي، وذلك رغم تعديل مواعيد امتحانات الصفي الأول والثاني الثانوي الإلكترونية لضمان تخفيف الأحمال على “السيستم”.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

تباينت ردود أفعال الطلبة وأولياء الأمور في مصر على قرارات وزارة التربية والتعليم بشأن الامتحانات خلال الموسم الدراسي الجاري، والإجراءات التي اتخذتها الوزارة بالتزامن مع جائحة فيروس كورونا المستجد.

14/2/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة