حاملين الخمور.. مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى ويرقصون أمام أبوابه (فيديو)

مستوطن يرقص حاملًا زجاجة خمر أمام أحد أبواب المسجد الأقصى (مواقع التواصل)
مستوطن يرقص حاملًا زجاجة خمر أمام أحد أبواب المسجد الأقصى (مواقع التواصل)

اقتحم عدد من المستوطنين الإسرائيليين، اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى برفقة عدد من جنود الاحتلال، وتراقصوا أمام أحد أبواب المسجد، وفق ما وثقته مقاطع فيديو متداولة على منصات التواصل.

ورقص مستوطنون أمام باب الحديد، ظهر اليوم، وحمل بعضهم زجاجات خمر وهم يتراقصون أمام الباب، كما أدى عدد منهم طقوسًا تلمودية في باحات المسجد.

وفي السياق، قال موقع قناة آي 24 الإسرائيلية إن (جماعات الهيكل) دعت أنصارها إلى تنفيذ اقتحام مركزي للمسجد الأقصى بدعوى الاحتفال بعيد المساخر (البوريم) اليهودي، مشيرة إلى توفير الحلويات الخاصة بهذا العيد عند باب المغاربة.

من جهتها، أدانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية استمرار انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى المبارك، وآخرها السماح لمئات المستوطنين باقتحامه، اليوم الأحد.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله علي الفايز، في بيان، إن اقتحامات المستوطنين تحت حماية الشرطة “تعد انتهاكًا صارخًا للوضع القائم القانوني والتاريخي والقانون الدولي ولالتزامات إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، في القدس الشرقية المحتلة، وفق القانون الدولي”.

وشدّد الفايز على أن المسجد الأقصى مكان عبادة خالص للمسلمين، وأن إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك الأردنية هي الجهة القانونية صاحبة الاختصاص الحصري بإدارة جميع شؤون الحرم وتنظيم الدخول إليه، مطالبًا سلطات الاحتلال بوقف الانتهاكات، مطالبا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته للضغط على إسرائيل لوقف تلك الانتهاكات والاستفزازات المستمرة.

وكثيرًا ما يقتحم المستوطنون باحات المسجد الأقصى بالتزامن مع احتفالات عيد المساخر، والذي يبدأ في 25 فبراير/ شباط سنويًا ويستمر أيامًا.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة