كامالا هاريس تتحدث إلى أول رائد فضاء من أصول أفريقية يذهب في مهمة طويلة مع ناسا (فيديو)

كامالا هاريس نائب الرئيس الأمريكي (يمين) وفيكتور غلوفر رائد الفضاء بوكالة ناسا (يسار) (مواقع التواصل)
كامالا هاريس نائب الرئيس الأمريكي (يمين) وفيكتور غلوفر رائد الفضاء بوكالة ناسا (يسار) (مواقع التواصل)

تحدثت كامالا هاريس نائبة الرئيس الأمريكي جو بايدن، عبر محادثة افتراضية، مع فيكتور غلوفر رائد الفضاء بوكالة ناسا حول عدد من التحديات التي تواجه كوكب الأرض.

ونشر حساب هاريس الرئاسي على تويتر مقطع فيديو تضمن محادثتها مع غلوفر، وقالت هاريس في تغريدة لها “لقد تحدثت مع رائد فضاء ناسا فيكتور غلوفر على متن محطة الفضاء الدولية”.

وأضافت “يصنع غلوفر التاريخ بصفته أول أمريكي من أصل أفريقي في مهمة فضائية طويلة الأمد. إنه تذكير بما هو ممكن عندما نحلم بشكل كبير ونفكر بشكل كبير”.

وقالت ناسا -في بيان لها عبر موقعها- إن المحادثة سُجلت في الرابع والعشرين من الشهر الجاري، وتطرقت إلى مناقشة الدور الحيوي الذي ينفّذه غلوفر وزملائه من ذوي الأصول الأفريقية.

وناقش الاثنان أيضًا الطبيعة المختلفة للهواء على كوكب الأرض، وخارج الغلاف الجوي، والتحديات التي تواجه كوكب الأرض والتي يراها غلوفر من خلال تواجده في الفضاء.

ويعد غلوفر أول أمريكي من أصول أفريقية يذهب في مهمة طويلة مع وكالة ناسا لأبحاث الفضاء، والموجود في محطة الفضاء الدولية، في إطار الاحتفال بشهر تاريخ السود في الولايات المتحدة.

ويعمل غلوفر مسؤولًا عن أنظمة الاتصالات وأداء المركبات الفضائية، وعمل طيارًا في مركبة (دراغون)، فضلًا عن كونه الرجل الثاني في مهمة “SpaceX Crew-1” التابعة لناسا.

وتهدف المهمة الحالية -غلوفر أحد المشاركين فيها- إلى دراسة فسيولوجيا عدد من الأطعمة وتأثير التحسينات الغذائية على الوظائف المناعية، ما يساعد أطقم العمل على التكيف مع رحلات الفضاء.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة