فرنسا.. حكاية مسجد انتصر على اليمين المتطرف (فيديو)

قال عبد العزيز الجواهري، المشرف على مسجد (مونت سيد) في منطقة (مونت لافيل) شمالي باريس إن فكرة بناء مسجد للعبادات والأعمال الإنسانية  في المنطقة أخذت منا خمس سنوات من العمل  الدؤوب والمواجهات والصراع في قاعات المحاكم.

وأضاف الجواهري في لقاء خاص مع الجزيرة مباشر “شاءت الأقدار أن نتمكن من شراء الأرض الخاصة ببناء المسجد في 2014، وهي السنة نفسها التي فاز فيها حزب الجبهة الوطنية المتطرف بالانتخابات المحلية في هذه المدينة”.

وأضاف “خضنا مواجهات قضائية طويلة مع حزب الجبهة الوطنية الذي منعنا من بناء المسجد دون تبريرات قانونية واضحة”.

وتابع “دخلنا في أكثر من 20 قضية في محاكم مدنية وأخرى إدارية. وفي العام 2019  تمكنا من الفوز بجيمع القضايا القانونية ضد حزب الجبهة المتطرف”.

وأوضح الجواهري أن المسجد إلى جانب احتضانه للمصلين خلال فترات الصلوات الخمس، يقوم بالعديد من الوظائف الإنسانية الأخرى. وأوضح قائلا “نقوم بإيواء المشردين وتوزيع الوجبات الغذائية على المحتاجين في منطقة مونت لافيل، في حين أن جميع الاشخاص الذين يعملون في المسجد من المسلمين وغير المسلمين يقومون بعملهم بصورة تطوعية”.

وأضاف “بلغ عدد المتطوعين خلال العام الماضي أكثر 300 متطوع، كانوا يشرفون على استقبال الحالات الإنسانية الطارئة وتقديم الوجبات للمحتاجين. إلى جانب مراقبة مصالح المسجد على مدار الساعة”.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

شجب أكثر من 600 عضو من أعضاء هيئة التدريس والبحث العلمي في الجامعات الفرنسية بمن فيهم الخبير الاقتصادي توماس بيكيتي وعالم الاجتماع دومينيك ميدا، تصريحات وزيرة التعليم العالي.

20/2/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة