الجزيرة مباشر ترصد أزمة نقص الدواء في لبنان (فيديو)

رصدت عدسة الجزيرة مباشر رأي الشارع اللبناني في محافظة عكار شمالي البلاد بخصوص أزمة نقص الدواء، والتي تعاني منها صيدليات المنطقة لدرجة ملفتة للانتباه، مع تعالي أصوات تطالب الحكومة بتوفير الأدوية.

ويشهد لبنان منذ أشهر أزمة شحّ الدواء وانقطاع عدد كبير من أدوية الأمراض المزمنة وأدوية الأعصاب والمسكنات لا سيّما (البانادول).

وعلّق الدكتور حسان قدور -يملك صيدلية بالمنطقة- على تواصل أزمة شح الدواء، مشدّدًا على أن “الكل يتحمل المسؤولية بدءًا من التاجر الذي يخزن بعض الأدوية حتى يخرجها بعد رفع الدعم عنها من قبل الدولة اللبنانية، وصولًا إلى المواطن الذي يخزن بعض أنواع الأدوية في منزله”.

في الوقت نفسه، التمس قدور العذر للمواطن الذي يخزن الدواء قائلًا “نظرا لعدم الثقة بالدولة التي أفقدت الشعب الثقة فيها مع ارتفاع كبير لسعر الدولار أمام الليرة اللبنانية لم تشهد له البلاد مثيلا منذ تأسيس لبنان”، لكنه لم يتعاطف مع جشع تجار الأدوية لا سيّما وأنه “يعرض حياة الناس للخطر”.

بينما ارتأى صاحب مركز طبي بالمنطقة أن المسؤولية مشتركة بين الجميع، والكل يحتكر من المسوؤلين المهربين إلى التجار وبعض الصيادلة وحتى بعض الناس المخزنة في البيوت.

في حين، قال الدكتور شريف ضاهر إن “أدوية كثيرة تهرّب إلى خارج لبنان في ظل تدني سعرها، وهذا ما زاد من حدة النقص، ناهيك بعدم فتح مصرف لبنان اعتمادات للتجار المهتمين باستيراد الأدوية من الخارج”.
وتفاءل الدكتور خليل أحمد بالرغم من الأزمة الحالية قائلًا “هناك أمل وفي آخر المطاف لن يستمر التجار في تخزين الأدوية بالمستودعات لأنها ستتلف، هم يريدون الربح وعلى ما يبدو لن ترفع الدولة الدعم عن الأدوية ومن ثم أظن أن الدواء سيظهر وستخرج للعلن حتى وإن اختفت لأشهر، هذه نظرتي الإيجابية ونأمل أن تتحقق”.

في السياق، حمّل أحمد البستاني الدولة مسؤولية نقص الأدوية، مضيفًا “على الأجهزة الأمنية التي تسمح بالتهريب إلى سوريا والعراق وغيره وهي شريكة في الفساد وتحميه أن تؤدي دورها لحماية المواطنين وتوفير احتياجاتهم من تلك الأدوية”.
وأحبطت السلطات اللبنانية في الفترة الأخيرة أكثر من عملية تهريب دواء إلى الخارج من خلال المطارات والحدود، في حين عملت وزارة الصحة على إقفال عدد من الصيدليات، ولاحقت مستودعات تقوم بتخزين الدواء بغية تهريبه أو بيعه بأثمان مضاعفة.
وتشهد محافظات لبنان بين الفترة والأخرى مداهمات لأمن الدولة لضبط أي تلاعب بتخزين الأدوية عن الناس .

وكان لبنان أحبط في الفترة الأخيرة أكثر من عملية تهريب دواء إلى الخارج، كما أغلقت وزارة الصحة عددًا من الصيدليات ولاحقت مستودعات تخزّن الدواء بغرض تهريبه أو بيعه بأثمان مضاعفة.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

أعلن الجيش اللبناني، الأحد، توقيف 17 شخصا على خلفية أعمال شغب وإحراق مبنى بلدية مدينة طرابلس (شمال)، واستخدمت قوات الأمن اللبناني قنابل غاز مسيلة للدموع لتفريق محتجين في محيط “السرايا” (مقر حكومي).

31/1/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة