خلال زيارته إلى تل أبيب.. نتنياهو لوزير البترول المصري “تحياتي الحارة إلى صديقي السيسي” (فيديو)

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا (مواقع التواصل)
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا (مواقع التواصل)

التقى طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية المصري، اليوم الأحد، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وذلك خلال زيارة الملا إلى إسرائيل لدعم أهداف منتدى غاز شرق المتوسط، وفق مكتب الوزير المصري.

وذكر حساب نتنياهو الرسمي على تويتر إنه استهل اللقاء مرحبًا بالوزير المصري وقال له “الرجاء نقل تحياتي الحارة إلى صديقي فخامة الرئيس السيسي”.

وكشف وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز عن اتفاق أبرمه مع نظيره المصري لمد خط أنابيب تربط حقل لوثيان الإسرائيلي البحري للغاز الطبيعي بمحطات الإسالة شمالي مصر “من أجل زيادة صادرات الغاز إلى أوربا عبر منشآت الإسالة في مصر”، وفق مكتب الوزير الإسرائيلي.

ويأتي اجتماع شتاينتز والملا في إطار البحث عن سبل جديدة لتنمية الغاز الطبيعي في شرق البحر المتوسط، وذكر شتاينتز أن الحكومتين ماضيتان قدما في خطة مد خط الأنابيب وتعملان على التوصل لاتفاق رسمي.

ويقع حقل لوثيان على بعد 130 كيلومترا قبالة ساحل إسرائيل ويزود بالفعل سوقها الداخلي بالغاز ويصدره إلى الأردن ومصر، ومن مساهميه شيفرون وديليك للحفر.

ويبحث شركاء لوثيان خيارات توسيع المشروع، ومنها إقامة منشأة عائمة للغاز الطبيعي المسال أو خط أنابيب تحت البحر لربط الحقل بمحطات الإسالة في مصر، المتوقفة عن العمل أو التي تعمل بأقل من طاقتها.

وفي وقت سابق اليوم، ذكر بيان لوزارة البترول المصرية أن الملا سيلتقي محمد مصطفى مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الاقتصادية، ويوفال شتاينتس وزير الطاقة الإسرائيلي.

وقال البيان إن الزيارة “لبلورة الرؤية المشتركة والحوار المنهجى لتطوير سوق إقليمية للغاز فى ظل دخول ميثاق المنتدى حيز التنفيذ، بما يدعم جهود الدول الأعضاء فى استثمار احتياطياتها من الغاز واستخدام البنية التحتية المتاحة الحالية والمستقبلية من خلال تعاون مثمر وبناء بين دول المنتدى”.

ويضم المنتدى مصر والفلسطينيين وإسرائيل وقبرص واليونان والأردن وإيطاليا.

المصدر : الألمانية + الجزيرة مباشر + رويترز

حول هذه القصة

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاتحاد الأوربي إلى الإسراع في التخلص من “العمى الاستراتيجي” في شرق المتوسط مؤكدا أن بلاده لن ترضخ للتهديدات في نزاعها مع اليونان وقبرص بشأن المطالب البحرية.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة