عصام حجي يتحدث للجزيرة مباشر عن أهمية إنزال مركبة الفضاء برسيفيرانس على سطح المريخ (فيديو)

تحدث الدكتور عصام حجي العالم المصري في وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) عن هبوط مركبة الفضاء (برسيفيرنس) على سطح كوكب المريخ، وأهمية هذا الإنزال في دراسة المناخ والبيئة على كوكب الأرض، علاوة على المساهمات العربية ذات الصلة.

وأثنى حجي خلال بث حي على صفحة الجزيرة مباشر في فيسبوك، على مشروع مسبار الأمل، مشيرًا إلى أن العلماء العرب دخلوا عالم اكتشاف المريخ منذ العام 1982، مؤكدا أن تلك المشروعات هي مجهودات طيبة وتحتاج إلى الاستمرار والدعم.

وفي إجابته عن سؤال بخصوص ملابسات صعوبة الإنزال في حالة مركبة الفضاء (برسيفيرنس)، قال حجي “كلما كان موقع الهبوط صغيرًا ومحددًا كانت الصعوبات أكبر، ولكن النتائج المرغوبة تتطلب التحديد والدقة”، مؤكدًا أن نتائج الأبحاث ستُعرض خلال 6 أشهر.

وأكد حجي أن الاستثمار في الفضاء يجب أن يتطور وألا نستسلم للواقع الذي يقول إن تطوير الأرض أولى، إذ دخلت الولايات المتحدة عالم الفضاء وأسست وكالة ناسا عام 1975، بينما كانت تواجه أزمات مصيرية من بينها حرب فيتنام.

وتابع “اكتشاف الفضاء ليس رفاهية وإنما لفهم التغيرات المناخية التي يواجهها كوكب الأرض؛ فمثلًا كوكب الزهرة يمثل ماضي كوكبنا، وكوكب المريخ يمثل مستقبل كوكبنا، وهذا ضروري لاستمرارية حياتنا وتأقلمنا معها”.

وفي الختام أجاب حجي على عدد من أسئلة متابعي الجزيرة مباشر على فيسبوك.

وأعلنت وكالة ناسا، الخميس، هبوط المركبة (برسيفيرانس) بنجاح على كوكب المريخ.

واخترقت المركبة الغلاف الجوي للمريخ وهبطت بسلام في حفرة شاسعة، في أول محطة لها بحثا عن علامات على حياة ميكروبية قديمة على الكوكب الأحمر.

ويمثل الهبوط الذاتي للمركبة خلال سلسلة مناورات معقدة وصفتها ناسا بأنها “دقائق الرعب السبع” أكثر الأعمال دقة وتحديا في سجلات رحلات الفضاء للمركبات الآلية.

وتهدف المهمة التي تكلفت 2.7 مليار دولار إلى البحث عن علامات تدل على وجود ميكروبات ربما نمت على المريخ قبل حوالي 3 مليارات سنة، عندما كان الكوكب أكثر دفئا ورطوبة وربما قابلا للحياة عليه.

وتعد المركبة (برسيفيرانس) أكبر وأكثر تطورا من أي من المركبات العلمية المتحركة الأربع التي أنزلتها ناسا من قبل على المريخ. وهي مصممة لاستخلاص عينات من الصخور من أجل تحليلها على الأرض في المستقبل، وستكون تلك أول عينات على الإطلاق يجمعها البشر من كوكب آخر.

وانطلقت المركبة نحو المريخ من قاعدة القوات الجوية (كيب كانافيرال) بولاية فلوريدا في 30 من يونيو/حزيران الماضي.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة