قيس سعيد يتجول في شوارع العاصمة التونسية.. هكذا تفاعل المواطنون (فيديو)

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة للرئيس التونسي قيس سعيد أثناء تجواله في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة تونس، في جولة غير معلن عنها وسط حراسة أمنية مشددة.

وقال مراسل الجزيرة مباشر إن الرئيس قيس سعيد خرج من قصر قرطاج  متوجها إلى شارع الحبيب بورقيبة، وترجل من موكبه والتقى عددا من المواطنين.

وتُظهر المقاطع المصورة تجمع العشرات من المواطنين حول الرئيس التونسي، مطالبين إياه بحل البرلمان التونسي، وتحسين الأوضاع المعيشية، مرددين شعارات “الشعب يريد حل البرلمان”.

وتشهد تونس في الآونة الأخيرة خلافات حادة  بين الرئيس والبرلمان، بسبب رفض الرئيس أداء الوزراء الجدد اليمين الدستورية أمامه، رغم مرور أكثر من 7 أيام على مصادقة البرلمان بالأغلبية المطلقة على التعديل الوزاري الذي أجراه رئيس الحكومة هشام المشيشي.

يذكر أن المشيشي سبق أن شغل منصب وزير الداخلية في حكومة إلياس الفخفاخ السابقة، واختاره الرئيس قيس سعيد في يوليو/ تموز الماضي لتشكيل حكومة جديدة، دون النظر في المقترحات التي قدمتها الأحزاب السياسية آنذاك فيما يتعلق بمنصب رئاسة الحكومة.

وحسب وسائل إعلام محلية، فإن بوادر خلاف بين سعيد والمشيشي، بدأت بعد تولي الأخير رئاسة الحكومة، وتفاقم الخلاف أواخر سبتمبر/ أيلول الماضي، مع تلميح المشيشي بإجراء رئيس البلاد تعيينات لمستشارين منتمين للنظام السابق، وهو ما قوبل بالرفض الشديد من قبل الرئيس قيس سعيد.

وازدادت حدة الوضع عندما دعا رئيس البرلمان راشد الغنوشي إلى ضرورة إقامة نظام برلماني كامل، لتجاوز الإشكالات التي قد تحدث جراء المزج بين النظامين الرئاسي والبرلماني.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

صدّق البرلمان التونسي على منح الثقة للوزراء الجدد بحكومة هشام المشيشي بأغلبية مريحة، وشهدت الجلسة تبادل الاتهامات بين الكتل البرلمانية المساندة لرئيس الحكومة من جهة، ونواب المعارضة من جهة أخرى.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة