فايننشال تايمز: الرياض تنافس دبي بجذب شركات متعددة الجنسيات

العاصمة السعودية الرياض (غيتي)
العاصمة السعودية الرياض (غيتي)

سلطت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية الضوء على تنافس السعودية أمام دبي في جذب الشركات متعددة الجنسيات، إذ جذبت السعودية حتى الآن 24 شركة لتأسيس مقرات إقليمية لها في الرياض.

ووفقا لتقرير الصحيفة البريطانية فإن السعودية تسعى لتحويل عاصمتها إلى مركز أعمال لمنافسة هيمنة إمارة دبي في هذا المجال.

وكشفت فايننشال تايمز أن وزارة الاستثمار السعودية والهيئة الملكية لمدينة الرياض كانتا في الأسابيع الأخيرة تتوجهان إلى الشركات متعددة الجنسيات وتطلبان منها التعهد بفتح مقر إقليمي لها في الرياض.

وحسب الصحيفة فإن إعلان الشركات متعددة الجنسيات، الذي جاء خلال مؤتمر “مبادرة مستقبل الاستثمار” بالرياض الأسبوع الماضي، يعد خطوة أخرى نحو إعادة تأهيل الإصلاحات الاقتصادية الطموحة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، والتي تعرضت للاضطراب بسبب القتل المروع للصحفي جمال خاشقجي عام 2018.

ومن بين الشركات التي ستنشئ مقاراً إقليمية لها في الرياض: المجموعة الهندسية الأمريكية (بكتل) وشركة الفنادق الهندية (أويو)، بحسب فهد الرشيد، رئيس الهيئة الملكية لمدينة الرياض.

ويبدو أن الشركات متعددة الجنسيات، وفقا للصحيفة البريطانية، أكثر ارتياحاً الآن لمخاطر السمعة المرتبطة بالسعودية الغارقة في حرب دموية باليمن، إذ تتطلع إلى الأرباح المحتملة من خطة ولي العهد لخفض اعتماد البلاد على النفط وإصلاح الاقتصاد.

ورغم أن الشركات متعددة الجنسيات تميل في العادة إلى تأسيس عملياتها الإقليمية في دبي، بينما يختار البعض أبو ظبي أو البحرين، فإن هذه الشركات يأخذون الآن في الاعتبار الطبيعة الضخمة للاقتصاد السعودي داخل المنطقة.

وفي الأشهر الأخيرة، عززت شركات مثل غوغل وعلي بابا وأمازون وجودها في المملكة.

ورغم أن التنفيذيين والاستشاريين الدوليين يقضون وقتًا متزايدًا في المملكة في السنوات الأخيرة، بهدف تقديم المشورة بشأن انفتاح الاقتصاد، فإن القليل منهم فقط يقرر الانتقال إلى هناك، نظرا لانخفاض مستوى المعيشة في الرياض مقارنة بالإمارات، وفقا لتقرير فايننشال تايمز.

المصدر : فايننشال تايمز

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة