نازح سوري: نتمنى الموت لأننا لا نستطيع تلبية أدنى مقومات الحياة (فيديو)

قال أحد النازحين السوريين إلى مخيم بريف إدلب على الحدود السورية التركية إنهم يعيشون بمعية 300 ألف نازح على مدى أكثر من سنتين في غياب كلي لأبسط مقومات الحياة.

وأضاف أبو محمد في لقاء خاص مع قناة الجزيرة مباشر “كل ما حصلت عليه من النزوح، هذه الخيمة القديمة بعدما قضيت شهرين تحت الشمش بلا مأوى”.

وتابع “تقدم لنا إدارة المخيم سلة غذائية  كل شهر ولا تكفي لسد احتياجات أسرتي المكونة من 8 أفراد وعدد آخر من الأحفاد”.

وشدد أبو محمد “الوضع المأساوي دفعني غير مرة لطلب الموت حتى أرتاح من رحلة المعاناة التي لا تنتهي، لم تبقَ لدينا طاقة لتحمل المزيد”.

وقال “مطالبي بسيطة جدًا وتتحدد في خيمة تقي أبنائي وأحفادي من حر الصيف وبرد الشتاء وقد بكيت أمام أبواب المسؤولين من أجل الحصول على خيمة واحدة فقط لكنهم لم يستجيبوا لندائي”.

وقالت زوجته أم محمد “نعيش هذه الليالي الباردة، وحينما تصل درجة الحرارة إلى ما تحت الصفر تصبح الحياة صعبة ومحفوفة بالمخاطر خاصة بالنسبة للأطفال الرُّضع الذين يصاب أغلبهم بالأمراض الصدرية”.

وأضافت “مشكلتنا الكبرى في المخيم هي أن المساعدات التي تُقدم للنازحين لا تأخذ بعين الاعتبار الأسر التي تحتاج أكثر من غيرها. ونحن ليس لدينا أي مصدر رزق إلا ما يقدم لنا من مساعدات”.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة