دبلوماسي أمريكي سابق: صفقة الأسلحة المصرية مهمة لأمريكا (فيديو)

قال دبلوماسي أمريكي سابق للجزيرة مباشر إن صفقة الأسلحة التي وافقت عليها إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لمصر على الرغم من انتقادها لأوضاع حقوق الإنسان في البلاد، جاءت بسبب أهميتها للولايات المتحدة.

وقال الدبلوماسي الأمريكي السابق في وزارة الخارجية وليام لورانس للجزيرة مباشر “هذه الصواريخ والأسلحة مهمة لمصر وللولايات المتحدة أيضا، ولا أعتقد بأنها لن تتم. لكن واشنطن ستستغل هذه الفرصة لتوضيح عدم رضاها عن ملف انتهاكات حقوق الإنسان في مصر”.

وأضاف “هناك نوع من التلازم بين ملف الانتهاكات الحقوقية وبين صفقات السلاح في السياسة الخارجية الأمريكية”.

وقال لورانس إن السياسة الخارجية الأمريكية تجاه مصر عرفت تأخيرا على مستوى بيع السلاح منذ عام 2016.

وأشار المسؤول الأمريكي أن إدارة بايدن تابعت باهتمام ملفات الانتهاكات التي طالت العديد من النشطاء الحقوقيين خاصة أقارب محمد سلطان وصحفي قناة الجزيرة محمود حسين.

وخلص لورنس إلى أن المطالب الحقوقية ملف متكامل وأن مصدر قلق واشنطن ناجم عن انتهاك حقوق المصريين ووجود أكثر من 60 ألف مصري قابع في السجون وهذا رقم كبير جدا.


حول هذه القصة

اتهم خبراء أمميون السلطات المصرية بإساءة استخدام قوانين “مكافحة الإرهاب” للنيل من العاملين في مجال حقوق الإنسان، وحث الخبراء مصر على رفع أسماء الناشطيْن رامي شعث وزياد العليمي من قائمة الإرهاب.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة