بوساطة روسية.. فتاة إسرائيلية تعود لتل أبيب من سوريا ونتنياهو يشكر بوتين (فيديو)

عادت فتاة إسرائيلية كانت محتجزة لدى السلطات السورية إلى بلدها، فجر اليوم الجمعة، بعدما أفرجت إسرائيل، أمس الخميس، عن سوريين اثنين وفقا لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وكتب نتنياهو على تويتر “متابعة للجهود التي بذلها رئيس الوزراء نتنياهو مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تعود في هذه الأثناء مواطنة إسرائيلية إلى إسرائيل بعد أن اجتازت الحدود السورية واحتجزت على يد السوريين”.

وأضاف “تعبّر دولة إسرائيل عن تقديرها لما قام به الرئيس الروسي وكمبادرة حسن النية أعادت إلى سوريا راعيي غنم دخلا إسرائيل”.

وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أعلنت الأربعاء إن عملية تبادل للأسرى ستجري بين النظام السوري وإسرائيل بوساطة روسية ستُطلق إسرائيل بموجبها سراح اثنين من السوريين في سجونها هما ذياب قهموز ونهال المقت مقابل الإفراج عن فتاة إسرائيلية دخلت بالخطأ الأراضي السورية.

غير أن موقع واللا الإخباري الإسرائيلي قال إن قهموز رفض إبعاده إلى سوريا وأصر على العودة الى منزله في الجولان المحتل ولذلك بقي بالسجن.

أما نهال المقت فقال حساب نتنياهو بشأنها “إن إسرائيل ستقصّر مدة عقوبة الخدمة المجتمعية التي فُرضت عليها إلى ثلاثة أشهر وذلك من خلال منحها العفو”، دون تفاصيل أخرى.

وقهموز والمقت كلاهما من سكان مرتفعات الجولان السوري المحتل، وتعتقل إسرائيل قهموز منذ عام 2016 وحكمت عليه بالسجن 14 عاما.

أما المقت فأفادت تقارير صحفية أن إسرائيل أفرجت عنها وأعادتها إلى منزلها في قرية مجدل شمس بالجولان.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

قالت قناة (كان) الإسرائيلية إن الحكومة لن تعقد اجتماعها الأسبوعي، اليوم الأحد، بسبب خلافات بين حزبي الليكود بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وأزرق ـ أبيض برئاسة بيني غانتس، دون مزيد من التفاصيل.

Published On 14/2/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة