وصول أول دفعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا إلى غزة (فيديو)

تسلم قطاع غزة أول دفعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، اليوم الأربعاء، عبر معبر كرم أبو سالم على الحدود الجنوبية بين القطاع المحاصر وإسرائيل، وفق ما أكد الجانبان الإسرائيلي والفلسطيني.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية خلال بيان صحفي “وصول ألفي جرعة من اللقاح الروسي سبوتنيك-في  قادمة من وزارة الصحة في رام الله إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم قبل قليل، وهي في طريقها لمخازن وزارة الصحة بمدينة غزة”، ويحتوي كل لقاح على جرعتين من المنتج الروسي.

وذكر مدير الرعاية الأولية في وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة مجدي ضهير في بيان أن عملية التطعيم ستبدأ الأحد المقبل بسبب تردي الأحوال الجوية، على أن تخصص اللقاحات الواصلة لمرضى زراعة الأعضاء والفشل الكلوي.

وللحصول على اللقاح يتعين التسجيل عبر تطبيق متاح على موقع وزارة الصحة في قطاع غزة، وسيحصل المواطنون على اللقاح من خلال التوجه إلى أحد المركزيْن المخصصيْن للتطعيم، وفق ضهير.

وفي السياق، قالت وحدة تنسيق الأنشطة الحكومية الإسرائيلية في المناطق (كوغات) أن شحنة من ألف جرعة من لقاح سبوتنبك “نُقِلَت إلى غزة عبر معبر كرم أبو سالم”.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في رام الله خلال بيان عبر فيسبوك، اليوم، إنها أعادت “إرسال ألفي جرعة من لقاح سبوتنيك الروسي من مستودعات الوزارة في رام الله إلى مستودعاتها في قطاع غزة”.

وأكدت كوغات في بيان سابق الخطوة بقولها “دخل صباح اليوم عبر معبر بيتونيا ألف لقاح سبوتنيك-في قدمتها روسيا لنقلها إلى قطاع غزة بناء على طلب السلطة الفلسطينية وبموافقة المستوى السياسي”.

وكانت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة ذكرت، الإثنين الفائت، أن إسرائيل تمنع إدخال اللقاحات المضادة لفيروس كورونا إلى قطاع غزة، معتبرة ذلك “أمرًا تعسفيًّا”، وردت كوغات أن “الطلب قيد الفحص وبانتظار موافقة المستوى السياسي”.

في حين، وصفت حركة حماس الإسلامية -التي تدير قطاع غزة الذي يعيش فيه نحو مليوني نسمة- قرار المنع الإسرائيلي بأنه “جريمة وتمييز عنصري”.

وسجل في قطاع غزة -حتى صباح الأربعاء- نحو 54 ألف إصابة بفيروس كورونا و538 وفاة، في حين أحصت الضفة الغربية -حتى ظهر أمس الثلاثاء- نحو 117 ألف إصابة وألف و409 وفيات.

 

وأعلنت الحكومة الفلسطينية، ظهر الإثنين الماضي، إرجاء عملية تطعيم مواطنيها ضد فيروس كورونا بسبب تأخر وصول اللقاحات المطلوبة، وكان يفترض أن تبدأ حملة التلقيح في الضفة الغربية وقطاع غزة منتصف الشهر الجاري، بعد الانتهاء من تطعيم الطواقم الطبية.

وتسلمت السلطة الفلسطينية في رام الله الأسبوع الماضي عشرة آلاف جرعة من لقاح سبوتنيك-في الروسي من أصل مليوني جرعة اشترتها.

وأعلنت -الشهر الماضي- أنها وقعت أربعة عقود للحصول على لقاحات بينها اللقاح الروسي، على أن تتسلمها خلال شهرين.

ونقلت إسرائيل (التي بدأت في 19 ديسمبر/كانون الأول الفائت حملة التلقيح على أراضيها) إلى الجانب الفلسطيني ألفي جرعة من لقاح موديرنا من أصل خمسة آلاف وافقت عليها.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + وكالات

حول هذه القصة

نددت الحكومة الفلسطينية بمنع إسرائيل إدخال لقاحات مضادة لفيروس كورونا إلى قطاع غزة، كما حملت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تل أبيب المسؤولية الكاملة عن تداعيات حجب اللقاح داعية إلى تدخل دولي فوري.

16/2/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة