“المقابل عند ربنا ولن نعطيكم شيئا”.. لماذا يفرق السيسي بين الضحايا من الجيش والأطباء؟ (فيديو)

السيسي يقول للأطقم الطبية مقابلكم عند ربنا ولن نستطيع تعويضكم (مواقع التواصل)
السيسي يقول للأطقم الطبية مقابلكم عند ربنا ولن نستطيع تعويضكم (مواقع التواصل)

أثار تصريح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بشأن الأطقم الطبية موجة غضب واسعة على منصات التواصل الاجتماعي، إذ أكد أنهم سيأخذون المقابل “عند ربنا” ولن تستطيع الدولة إعطائهم شيئا.

وقارن مدونون بين تعامل الدولة مع أفراد الجيش والشرطة سواء في حياتهم أو مماتهم وتعاملها مع ضحايا فيروس كورونا من الأطقم الطبية، وقالوا إن الدولة تمتنع عن إعطائهم حقهم رغم مخاطرتهم بحياتهم خلال الجائحة.

وقال وكيل وزارة الصحة المصرية السابق  مصطفى جاويش للجزيرة مباشر “شهداء الجيش والشرطة حقهم عند ربنا أيضا لكن السيسي يمنح أسرهم مزايا مالية ومجتمعية ومعنوية بموجب القانون رقم 16 لسنة 2018”.

وأضاف “العدالة الاجتماعية مطلوبة هنا فشهداء الأطقم الطبية ماتوا في سبيل الدفاع الوطن ضد جائحة تفتك بالعالم كله وحقهم مكفول في جميع القوانين والمواثيق الدولية لكن السيسي يريد التملص من إعطائهم حقوقهم”.

وكتب الإعلامي حسام الشوربجي “أفراد الجيش والأطباء يعرضون حياتهم للخطر على حد سواء، الاثنان مثل بعض. لازم تعامل الدولة معهم ومع أهلهم يكون بسواسية حتى لو كان التقدير والاهتمام معنويا وليس ماديا، لكن السيسي يهتم فقط بأمر كل ما هو عسكري”.

وكتبت الدكتورة منى مينا وكيل نقابة أطباء مصر‎ سابقا “سيجزي الله بعدله وكرمه شهداء الأطقم الطبية، أما أسرهم وأبناؤهم فلهم حق أكيد في رقبة المجتمع والدولة”.

وقال أحد المغردين “لكن الجيش والشرطة اللي بيحموا ظلمك وفشلك واستبدادك، أديهم (أعطيهم) كل حاجة أحياء وأموات وندفع لهم دمغات ورسوم على كل ورقة نطلعها من أي مصلحة حكومية وكله من جيب الشعب الغلبان”.

وكتب آخر “وزيرة الصحة هالة زايد تسلم السيسي درعا كتحية شكر وتقدير من الأطقم الطبية، متخيل البجاحة اللي بتحصل، الأطقم الطبية اللي رافضين يعملوهم كشهداء ويكون لهم راتب بعد وفاتهم، الأطقم الطبية اللي تتعامل أسوأ معاملة من وزيرة الصحة نفسها!”

ويُعد الأطباء في مصر من أكثر الأطباء تضررا حول العالم بفيروس كورونا إذ أعلنت نقابة الأطباء عن وفاة أكثر من 373 طبيبا مصريا منذ بدء الجائحة وحتى الآن.

وتطالب النقابة بأن تعامل الدولة أسر ضحايا الفرق الطبية مثل أسر ضحايا الجيش والشرطة، خاصة وأن الكثير منهم من الشباب الذين تتقاضى أسرهم معاشا ضعيفا بعد وفاتهم ولا تصرف لهم الدولة أي تعويض إضافي.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

تزامن حديث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن حرية التعبير وحق المعارضة، أمس الثلاثاء، مع وفاة طبيب معتقل وحملة اعتقالات شملت أفرادا من عائلة الناشط الأمريكي المصري المعارض محمد سلطان.

17/2/2021

دعا أطباء مصر، الحكومة إلي العمل على وقف ما اسموه بـ (نزيف الأطباء)، مطالبين بضرورة العمل على حمايتهم على غرار كافة دول العالم التي تجعل من حماية الأطباء والمنظومة الطبيبة أولوية خلال جائحة كورونا.

13/1/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة