عملية قرصنة واسعة تستهدف شركات ومؤسسات فرنسية

فرنسا تؤكد أنها تعرضت لموجة من عمليات القرصنة الأليكترونية منذ بداية الحجر الصحي (رويترز)
فرنسا تؤكد أنها تعرضت لموجة من عمليات القرصنة الأليكترونية منذ بداية الحجر الصحي (رويترز)

أعلنت الهيئة الفرنسية لأمن نظم المعلومات الإثنين عن اكتشاف اختراق حاسوبي كبير  استهدف “هيئات ومؤسسات فرنسية عدة” عبر برنامج سنتريون الفرنسي الذي يضم بين عملائه شركات كبرى ووزارة العدل.

وكانت فرنسا تعرضت في فترات سابقة لموجة كبرى ومتواصلة من عمليات القرصنة التي استهدفت وزارة الصحة، فيما تعرض موقع وزارة المالية الفرنسية على الإنترنت إلى عملية تجسس معلوماتي سطا خلالها القراصنة على مجموعة هامة من الوثائق تتعلق بمعلومات حول مجموعة العشرين وكذلك معلومات حول التجارة والتمويل الدوليين.

وقالت الهيئة العامة لأمن نظم المعلومات في فرنسا إن معدل القرضنة المعلوماتية التي استهدفت المؤسسات الفرنسية  تضاعف أربع مرات منذ بدء عليمات الحجر الصحي.

وقال المتخصص في الأمن المعلوماتي في شركة ويفستون جيروم بيلوا إن هذا الهجوم “يذكّرنا بأساليب استخدمتها في السابق مجموعة ساندوورم”، وهي مجموعة من قراصنة الإنترنت، يعتقد أنهم على صلة بالاستخبارات الروسية. “لكن هذا لا يعني أنها هي”، حسب قوله.

المصدر : الفرنسية + مواقع فرنسية

حول هذه القصة

كشفت صحيفة الواشنطن بوست تعرض وزارتي الخزانة والتجارة الأمريكيتين إلى جانب عدد من المؤسسات الحكومية الأخرى في البلاد، لعملية اختراق إلكتروني موسعة مستمرة منذ أشهر وراءها قراصنة تابعون للحكومة الروسية.

15/12/2020
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة