محلل سوداني للجزيرة مباشر: تسليم البشير للجنائية الدولية سينهي الشكوك حول محاكمته (فيديو)

الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير خلال إحدى جلسات محاكمته (وكالة الأنباء السودانية)

قال المحلل السوداني ماهرأبو الجوخ إن تسليم الرئيس السوداني السابق عمر البشير وعدد من رموز النظام السابق إلي المحكمة الجنائية الدولية، سينهي كافة الشكوك حول عدم محاكمتهم وسينفي شبهة انحياز القضاء.

وأشار أبو الجوخ في تصريحات للجزيرة مباشر، إلى أن التوقيع على اتفاقية السلام جعل هذا القرار مسألة دستورية بجانب قانونيته.

وتأتي تصريحات أبو الجوخ تعليقا على تصريح عضو مجلس السيادة الانتقالي في السودان محمد حسن التعايشي قبل يومين، والذي أشار فيه إلى أن الحكومة السودانية ستسلم المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية، وعلى رأسهم الرئيس المعزول عمر البشير، وذلك عقب التوقيع على بروتوكول مع فريق المحكمة الجنائية الدولية الزائر للخرطوم يضمن محاكمتهم، إلا أنه لم يحدد ما إذا كانت محاكمتهم ستتم في مقر المحكمة في لاهاي أو سيحاكمون داخليا عن طريق محكمة مختلفة.

 

وشدد الجوخ على ضرورة الذهاب إلى لاهاي ومحاكمة المتهمين لأن ذلك يعد اعترافا بأن كل المتهمين بارتكاب جرائم في حق الشعب السوداني سيمثلون أمام الجنائية الدولية.

وأردف قائلا إن تسليمهم ينهي كل الشكوك في عدم محاكمتهم، ويزيل أي شبهة بأن القضاء سيكون منحازا.

من جانبه، قال الناشط الحقوقي في مجال حقوق الإنسان بارود صندل، إن اتفاقية السلام في جوبا تضمنت تسليم المطلوبين إلى المحكمة الجنائية الدولية ولكن الخلاف في الإجراءات والقوانين السودانية التي تمنع تسليم السودانيين.

واقترح صندل في تصريحات للجزيرة مباشر أن تشكل محكمة “هجين” على أن تعقد في السودان، أو أن تعقد سودانية خالصة بمراقبة الجنائية الدولة.

وأشار الناشط الحقوقي إلى أن هناك مجموعة من الإجراءات يجب حسمها، مثل: هل سيتم إطلاق سراح المتهمين قبل تسليمهم إلى الجنائية الدولية، أم تستمر محاكمتهم ويتم تسليمهم عقب صدور الأحكام عليهم؟ وتابع قائلا إن مثل هذه الإجراءات تحتاج إلى مناقشة.

المصدر : الجزيرة مباشر