سي إن إن: أكثر من 10 سلالات لفيروس كورونا كانت موجودة في ووهان نهاية 2019

فريق التحقيق من منظمة الصحة العالمية زاروا سوق هونان للمأكولات البحرية في 31 يناير 2021 في ووهان (غيتي)
فريق التحقيق من منظمة الصحة العالمية زاروا سوق هونان للمأكولات البحرية في 31 يناير 2021 في ووهان (غيتي)

قالت شبكة سي إن إن الأمريكية إن محققي منظمة الصحة العالمية الذين توجهوا للصين للبحث عن أصل فيروس كورونا اكتشفوا عدة علامات تشير لوجود أكثر من 10 سلالات من الفيروس داخل مدينة ووهان خلال ديسمبر/كانون الأول 2019.

وخلص المحققون إلى أن تفشي المرض كان أوسع بكثير في ووهان في ذلك الوقت مما كان يعتقد سابقًا، وأفادوا بأنهم يسعون بشكل عاجل الآن للوصول إلى مئات الآلاف من عينات الدم من المدينة التي لم تسمح لهم الصين حتى الآن بفحصها.

جاء ذلك خلال مقابلة أجرتها سي إن إن مع المحقق الرئيسي لبعثة منظمة الصحة العالمية بيتر بن مبارك الذي أكد أن البعثة وجدت عدة علامات على انتشار فيروس عام 2019 على نطاق أوسع، إذ كان هناك أكثر من عشر سلالات من الفيروس في ووهان بالفعل في ديسمبر.

وأضاف اختصاصي سلامة الأغذية بمنظمة الصحة العالمية أن العلماء الصينيين قدموا للفريق 174 حالة إصابة بفيروس كورونا في ووهان وما حولها في ديسمبر 2019، من بينها 100 حالة تأكدت إصابتها من خلال الاختبارات المعملية، على حد قوله، و74 حالة أخرى من خلال التشخيص السريري، وهو ما يعني “أن المرض كان قد أصاب ما يقدر بأكثر من 1000 شخص في ووهان” في ذلك الشهر.

وأُتيحت للبعثة فرصة للتحدث إلى أول مريض قال المسؤولون الصينيون إنه أصيب بالفيروس وهو عامل بمكتب في الأربعينيات من عمره، وليس لديه سجل سفر ملحوظ، إذ أصيب في 8 ديسمبر 2019.

وأوضح بن مبارك أن البعثة -التي ضمت 17 عالما من منظمة الصحة العالمية و17 صينيا- وسّعت من نوع المادة الوراثية للفيروس التي أخذت من حالات الإصابة المبكرة بفيروس كورونا في ذلك الشهر، ما سمح لهم بالنظر في عينات جينية جزئية، وليس مجرد عينات كاملة.

وبالتالي تمكنت البعثة من جمع 13 تسلسلًا وراثيًا مختلفًا لفيروس كورونا لأول مرة اعتبارًا من ديسمبر 2019، ويمكن أن توفر هذه التسلسلات إذا تم فحصها مع بيانات المرضى في الصين عبر عام 2019 أدلة قيمة حول مكان وتوقيت تفشي المرض قبل ديسمبر، على حد قوله.

ووفقا لخبير منظمة الصحة العالمية، فإن بعض الإصابات كانت مرتبطة بالأسواق والبعض الآخر ليست مرتبطة بها، بما في ذلك سوق هونان للمأكولات البحرية في ووهان، الذي يُعتقد أنه لعب دورًا في انتشار الفيروس لأول مرة.

وتعد التغييرات في التركيب الجيني للفيروس شائعة وغير ضارة على الأغلب، وتحدث بمرور الوقت أثناء انتقال المرض بين البشر أو الحيوانات وتكاثره. لكن اكتشاف العديد من المتغيرات المحتملة والمختلفة للفيروس ربما يشير إلى أنه كان ينتشر لفترة أبعد من ديسمبر 2019، كما اقترح بعض علماء الفيروسات سابقًا.

المصدر : سي إن إن

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة