عصر البيتكوين.. تويتر يدشن مؤسسة لاعتماد “عملة الإنترنت”

العملة الافتراضية البيتكوين ستغير مفهوم التعامل عبر الإنترنت (غيتي)
العملة الافتراضية البيتكوين ستغير مفهوم التعامل عبر الإنترنت (غيتي)

أعلن مؤسس تويتر جاك دورسي التعاون مع مغني الراب جاي زي لإطلاق مؤسسة ترمي لتمويل تطوير البتكوين لتصبح “عملة الإنترنت”.

وغرّد دورسي -والذي يشغل كذلك منصب رئيس شركة (سكوير) لخدمات الدفع- عبر تويتر “أنا وجاي زي سنقدم 500 بتكوين منحة جديدة تحمل اسم (بي ترست) لتمويل تطوير البتكوين، ستتركز في بادئ الأمر على فرق في أفريقيا والهند”.

وأضاف “نفعل ذلك بثقة عمياء من دون أية توصيات من جانبنا”، ووضع رابطًا لترشيحات تولي المناصب الثلاثة الأولى في عضوية المجلس.

وتشير صفحة الترشيحات إلى أن مهمة (بي ترست) ستكون “جعل بتكوين عملة الإنترنت” وقد بلغت قيمة 500 بتكوين نحو 24 مليون دولار، خلال 24 ساعة مضت.

 

وفي السياق، سمحت السلطات الكندية بإطلاق أول صندوق في العالم للبتكوين المتداول في البورصة، أمس الجمعة، ما يعطي المستثمرين وصولًا أكبر إلى هذه العملية الافتراضية.

ورغم الشبهات باستخدام البتكوين في عمليات غير قانونية، فإن العملة المشفرة تحقق نموًا كبيرًا بفضل استثمارات عدد من الشركات الكبرى.

وقد أعلنت (تسلا)، الإثنين الماضي، استثمارها 1.5 مليار دولار في البتكوين وتعتزم قبول هذه العملة الافتراضية وسيلة دفع لشراء سياراتها، كما اشترت شركة (مايكروستراتيجي) الأمريكية -ناشرة البرمجيات- عملات بتكوين بقيمة تزيد عن مليار دولار في الأشهر الأخيرة.

وأطلقت شركة (باي بال) العملاقة للدفع الإلكتروني خدمة للمشتريات والدفع بالعملة المشفرة، في أكتوبر/تشرين الأول الفائت، فيما أعلنت (سكوير) استثمارها 50 مليون دولار في البتكوين.

ولم يتراجع اهتمام دورسي مطلقًا بعملة البتكوين الافتراضية، إذ يرى فيها نموذجًا للحوكمة اللامركزية للإنترنت، وعام 2009 أطلِقت عملة البتكوين ولم تكن قيمتها كبيرة في البداية، بينما تجاوز سعرها 45 ألف دولار، هذا الأسبوع.

وارتفع سعر العملة الرقمية بتكوين إلى مستوى قياسي الخميس الماضي وسجل 48 ألفًا و481 دولارًا للوحدة الواحدة خلال التعاملات على منصة (بيت ستامب) في أعقاب تعهد شركة إصدار بطاقات الدفع الإلكتروني الأمريكية (ماستر كارد) بقبول العملات الرقمية المشفرة على شبكة الدفع الإلكتروني الخاصة بها.

وحاولت شركات كندية وأمريكية من دون جدوى في السنوات الأخيرة إطلاق صناديق مماثلة للبتكوين -والتي تعد أشهر وأقدم عملة رقمية في العالم- وقدمت عدة شركات في الأسابيع الأخيرة عروضًا أوليَّة إلى هيئة الأوراق المالية في أونتاريو ولجنة الأوراق المالية والبورصات في الولايات المتحدة لعمليات إدارج في البورصة.

في حين، حذّرت وزيرة الخزانة الأمريكية الجديدة جانيت يلين -في خطاب تأكيد تعيينها بمجلس الشيوخ- من أن العملات الافتراضية “تستخدم بشكل رئيسي لتمويل نشاطات غير مشروعة وتمثل مصدر قلق”.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة