“صحتنا يا ريس”.. طلاب يغازلون السيسي لتأجيل الامتحانات مقابل التصويت له

رفض طلابي للامتحانات في ظل كورونا (رويترز)
رفض طلابي للامتحانات في ظل كورونا (رويترز)

جدد طلاب مصريون تمسكهم بمطلب تأجيل امتحانات نصف العام الدراسي الأول، أو تحويلها إلى النظام الإلكتروني في ظل تخوف الطلبة وذويهم من تفشي وباء كورونا.

وأطلق ناشطون خلال الساعات الماضية وسم (ولادك بينادوك صحتنا ياريس) في إشارة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، وسرعان ما تصدر قائمة التفاعلات على موقع تويتر في مصر.

 

وتأتى مناشدات الطلاب قبل حلول الـ 20 من فبراير/شباط الجارى وهو موعد انتهاء إجازة نصف العام وبدء امتحانات الصف الدراسي الأول في كل من المدارس والجامعات في البلاد.

وجاء الوسم الجديد بعد 3 أيام من تصدر”الامتحانات خطر ياريس” ضمن الأعلى تداولًا على تويتر فى مصر، وتجاوزه النصف مليون تغريدة.

ومن خلال الوسوم، يناشد طلاب الجامعات وتلاميذ المراحل الثانوية وما قبلها، الرئيس المصري بالتدخل لوقف الامتحانات.

وجاءت حالة التفاعل عقب إعلان المتحدث باسم وزارة التعليم العالى والبحث العلمي حسام عبد الغفار، فى تصريحات إعلامية محلية الأسبوع الماضى، عن عدم تأجيل الامتحانات المقرر عقدها فى 20 فبراير/شباط الجارى.

وطالب الأهالي والطلاب بإجراء امتحانات وأبحاث طلاب المراحل والابتدائية والثانوية عن بعد من دون التواصل المباشر فى المدارس خوفًا من الإصابة بفيروس كورونا.

وغازل الطلاب رئيس الجهورية للاستجابة لمطالبهم مقابل إعادة انتخابه مرة أخرى.

وأصدر السيسي توجيها فى يناير/كانون الثانى الماضى إلى وزارة التعليم العالي بتعديل موعد الامتحانات الفصل الدراسي الأول إلى ما بعد أجازة نصف العام الدراسي.

وحولت الدراسة بشكل عاجل في مصر إلى التعلم عن بعد عقب ارتفاع مؤشرات الإصابة بفيروس كورونا، ولكن سرعان ما أصدرت الحكومة قرارًا بتقديم موعد إجازة نصف العام وتأجيل الامتحانات لما بعد الإجازة لتبدأ فى 16 من يناير/كانون الثاني الماضى ومن المقرر أن تنتهى في 20 من فبراير/شباط الجارى.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة