حوار بريء مع المسعف.. لحظة إنقاذ طفلة سقطت في بئر وعرة (فيديو)

سارع فريق من طواقم الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) بتلبية النداء لإنقاذ طفلة سقطت داخل بئر عميقة بمدينة الباب السورية بشمال حلب.

وتواصل طواقم الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) في مناطق المعارضة، إنقاذ أرواح الأبرياء، وآخرها إنقاذ الطفلة بسمة (4 سنوات) التي سقطت في بئر مياه.

وقال عسّاف وهو أحد المسعفين الذين أنقذوا الطفلة إنهم سارعوا بالتوجه إلى المنطقة فور تلقيهم نداء استغاثة من المدنيين.

وأوضح أنّ فوهة البئر كانت ضيقة ولا تسمح لشخص بالنزول إلى الطفلة، ولكنهم علموا من أهالي المنطقة بوجود بئر آخر قريب يتصل بالبئر الذي سقطت فيه الطفلة بسمة.

وسجل عسّاف بواسطة الكاميرا اللحظات العصيبة التي أنقِذت فيها الطفلة عبر قناة تحت الأرض تصل بين البئرين.

وتظهر لقطات الفيديو بكاء الطفلة عند وصول المُسعف إليها، وفي الحوار الذي جرى بين عسّاف وبسمة تحت الأرض تقول بسمة “ضاعت لعبتي” ليرد عليها “رح جبلك أحسن منها”.

وأعرب والد الطفلة حسن جمعة عن امتنانه الكبير للخوذ البيضاء لإنقاذ طفلته وللأعمال الإنسانية التي يقومون بها عمومًا.

الخوذ البيضاء

وتأسس الدفاع المدني السوري عام 2012 في مناطق المعارضة بسوريا، ويضم أكثر من 3 آلاف موظف، وأسهم في إنقاذ حياة عشرات آلاف المدنيين من هجمات النظام السوري.

وتُنفِذ فرق الخوذ البيضاء عمليات البحث والإنقاذ والإسعافات الأولية للمدنيين في مناطق مختلفة من البلاد، وتقديم الخدمات العامة.

ويمارس الخبراء في الفريق دورًا لتوعية السكان بخطر الألغام والعبوات الناسفة، والمتفجرات اليدوية والقنابل غير المنفجرة، علاوة على التوعية بمخاطر فيروس كورونا المستجد (المسبّب لمرض كوفيد-19).

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة