“نفثت دخانا وابتلعت ثعبانا”.. سمكة تشعل الجدل على منصات التواصل (فيديو)

سمكة تلتهم ثعبانا أكبر من حجمها (مواقع التواصل)
سمكة تلتهم ثعبانا أكبر من حجمها (مواقع التواصل)

حقّق مقطع فيديو يظهر سمكة تحاول التهام ثعبان بحر أكبر من حجمها بعشر مرات وهي تنفث أبخرة دخان، رواجًا واسعًا على وسائل التواصل الاجتماعي خلال وقت وجيز.

وفي مقطع الفيديو ظهرت سمكة وهي تستخدم الدخان لإخراج فريستها -ثعبان البحر- من مخبئه في حين بدا وكأنه جذع شجرة مجوف أو كهف في أرض موحلة بالقرب من المياه.

ونفثت السمكة الدخان عدة مرات في الحفرة، كما يبيّن الفيديو ذلك، وبعدها خرج ثعبان البحر من المخبأ الذي كان يختفي داخله، حسبما ذكرت شبكة تلفزيون (إن دي تي في) الهندية.

 

وجرت الأحداث بعد ذلك كما جاء في الفيديو، إذ انتظرت السمكة على الحافة، وفي كل مرة يحاول الثعبان فيها الخروج تبادر السمكة بمهاجمته.

وفي النهاية، أمسكت السمكة بالثعبان وبدأت في ابتلاعه بالكامل رغم طوله الذي يفوقها بنحو عشرة أضعاف، في مشهد أثار استغراب ودهشة رواد منصات التواصل.

ونُشر المقطع قبل يومين بواسطة موظف في خدمة الغابات الهندية، لكنه لم يقدم أي سياق للقصة وكتب “إذا لم تكن قد رأيت هذا”.

ثم عاد ونشر لقطات جديدة مصحوبة بتعليق “بالأمس نشرت جزءًا من هذا الفيديو، لقد كانت حالة سمكة كبيرة تصطاد ثعبان البحر، في النهاية لم تستطع السمكة أكله تمامًا لأن ثعبان السمك كان طويلًا وتمكن من الخروج من الفم الكبير”.

ما حقيقة الأمر؟

وفنّدت وسائل إعلام وناشطون، الفيديو المذكور وقالوا إن به الكثير من المغالطات، وأوضحوا أن الفيديو نفسه نُشر عام 2019 لكن من دون خروج أدخنة من فم السمكة.

وقالوا إن الأسماك التي ظهرت في مقاطع الفيديو كانت ثعبان البحر (الذي بدا كفريسة) ونوع من أسماك الرئة، وهو سمك مفترس.

 

ووصف العديد من الأشخاص فيديو السمكة الذي انتشر خلال الأيام الماضية ولاسيما مقطع نفْث الدخان، بأنه “مزيف”.

وأوضحوا أن ذلك الأمر يبدو غريبًا ومن غير الواقعي معرفة ما إذا كانت السمكة قادرة على فعل شيء كهذا.

وذكرت تقارير إخبارية ووسائل إعلام من بينها (نيوز 18)، أن الفيديو الذي انتشر على تويتر ويُظهر سمكة تبتلع ثعبانًا، غير مقنع للمشاهدين وقالوا إنه يبدو غير حقيقي.

 

وقال ناشطون إن تحركات السمكة بدت غير طبيعية ومن المحتمل أن شخصًا كان يتحكم فيها بشكل ما.

ونشر أحد المعلقين أيضًا رابطًا لمقطع فيديو يوتيوب الأصلي، والذي تمت مشاهدته أكثر من 27 مليون مرة على منصة بث الفيديو.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام هندية

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة