حزب جزائري يدعو الرئيس لتعديل الحكومة وإجراء انتخابات مبكرة (فيديو)

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون (غيتي)
الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون (غيتي)

دعا حزب (حركة البناء الوطني) الجزائري إلى إجراء تعديل وزاري وانتخابات برلمانية مبكرة في الأيام المقبلة.

وكتب عبد القادر بن قرينة رئيس الحركة على صفحته على موقع فيسبوك إنه دعا الرئيس عبد المجيد تبون خلال لقائه معه إلى الدعوة إلى “انتخابات برلمانية مسبقة (مبكرة) وحل المجلس الشعبي الوطني (الغرفة الأولى للبرلمان) في الأيام القادمة”.

وأضاف أنه طلب أيضًا “إعادة النظر في عمل الحكومة للتكفل بالحالة الضاغطة اقتصاديا واجتماعيا”.

كما طالب بن قرينة باتخاذ إجراءات طمأنة من شأنها إعطاء الأمل لعديد من الفئات ورفع الغبن على المواطنين وضرورة البحث عن سبل لتوفير مبالغ مالية للتكفل بالمواطنين الذين فقدوا عملهم.

واستقبل الرئيس الجزائري عددا من قادة الأحزاب في البلاد من بينهم رئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد ورئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي بالإضافة إلى بن قرينة.

وقال جيلالي إنه تناول خلال لقائه مع الرئيس تبون الانتخابات التشريعية وقانون الانتخابات، وشدد على ضرورة ترتيب الحياة السياسية في البلاد بسرعة من خلال انتخاب برلمان يمثل الشعب ثم مجالس محلية عبر انتخابات نظيفة ونزيهة.

وقال بلعيد إنه ناقش مع الرئيس الوضع في البلاد ودعا الجميع إلى الحرص على استقرار الجزائر والدفاع عن مستقبلها.

وعاد الرئيس الجزائري إلى بلاده، الجمعة الماضية، بعد رحلة علاج ثانية إلى ألمانيا دامت أسابيع.

وقال التلفزيون الجزائري إن تبون أجرى “عملية جراحية على قدمه اليمنى بألمانيا تكللت بالنجاح”.

ونشر حساب رئاسة الجمهورية الجزائرية على فيسبوك صورا تظهر تبون وهو يحيي كبار رجال الدولة الذين كانوا في استقباله وهو يقف.

وأعلنت الرئاسة الجزائرية، في 10 يناير/كانون الثاني الماضي، أن تبون غادر إلى ألمانيا لعلاج مضاعفات في قدمه إثر إصابته سابقا بكورونا.

وعاد تبون من رحلته العلاجية الأولى، في 29 ديسمبر/كانون الأول الماضي، وظهر وقتها جالسا على كرسي.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة