اختبار لقاح أسترازينيكا على الأطفال والمراهقين

لقاح استرازينيكا المضاد لفيروس كورونا المستجد (المسبّب لمرض كوفيد-19) (غيتي)
لقاح استرازينيكا المضاد لفيروس كورونا المستجد (المسبّب لمرض كوفيد-19) (غيتي)

أعلنت جامعة أكسفورد البريطانية عن دراسة سريرية جديدة لاختبار فعالية لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا المستجد (المسبّب لمرض كوفيد-19) بالنسبة للأطفال والمراهقين، وهو اللقاح الذي يجري استخدامه منذ أسابيع لتطعيم البالغين في بريطانيا.

وطوّرت أسترازينيكا (البريطانية-السويدية) اللقاح بالتعاون مع الجامعة البريطانية، التي أوضحت أنها ستجري الدراسة على 300 متطوع أعمارهم ما بين 6 أعوام و17 عامًا.

ومن المتوقع أن تبدأ الاختبارات الأولى خلال الشهر الجاري، وسيتلقى ما يصل إلى 240 متطوعًا اللقاح، بينما سيتلقى الباقون (60 طفلًا ومراهقًا) جرعة وهمية -تُعرف طبيًا باسم (بلاسيبو)- سيتحكم الباحثون في مقدارها، وسيكون للمقارنة بين نتائجها ونتائج الجرعة الفعلية للقاح المُختبر.

ويعتمد لقاح أسترازينيكا والمسمى ChAdOx1 nCoV-19 على فيروسات معينة تظهر عند القردة، وذلك عقب إدخال تغييرات على هذه الفيروسات.

ومن الممكن لمرض كوفيد-19 أن يؤدي إلى الوفاة أو أن يأخذ مسارًا خطيرًا لدى الأطفال، وفق الجمعية الملكية لأطباء الأطفال وصحة الأطفال، التي أشارت في الوقت نفسه إلى أن هذا الاحتمال نادر الحدوث.

وقالت إنه من الواضح أن معدل الوفاة بهذا المرض بين الأطفال أدنى بصورة كبيرة منه بين البالغين، علاوة على أنه “ثمة إشارات على قلة احتمال إصابة الأطفال بالعدوى”.

وأضافت الجمعية أن دور الأطفال في انتشار المرض لا يزال غير واضح، وقالت إنه لا توجد أدلة واضحة على أنهم أكثر نقلا للعدوى من البالغين.

من جهته، ذكر وزير الصحة البريطاني مات هانكوك في حوار مع صحيفة (ذا تليغراف) أن اللقاحات والعلاجات الأفضل يمكن أن تجعل كوفيد-19 مرضًا يمكن “العيش معه مثلما نفعل مع الإنفلونزا” بحلول نهاية العام.

وذكرت الصحيفة في تقريرها -الذي أوردته وكالة بلومبرغ للأنباء- أن الحكومة ستعلن، اليوم، عن تمرير الأدوية الجديدة بسرعة من خلال نظام العلاج السريري البريطاني.

وقال نيل فيرجسون، خبير الأوبئة بجامعة إمبريال كوليدج، إن رئيس الوزراء بوريس جونسون يعتزم إعادة فتح المدارس في مارس/آذار المقبل، وتشير تقارير إلى أنه يمكن أن يلي ذلك المتاجر غير الأساسية وأماكن الطعام الخارجية والحانات في أبريل/نيسان القادم، ويمكن أن تكون التجمعات لما يصل إلى ستة أشخاص أمرًا ممكنًا بحلول مايو/أيار المقبل.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

أعلنت الهيئة المصرية للشراء الموحد، المسؤولة عن إمدادات الأدوية والمستلزمات الطبية في مصر، أن أولى شحنات لقاح “أسترازينيكا” البريطاني المضاد لفيروس كورونا ستصل إلى العاصمة القاهرة غدا الأحد.

30/1/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة