بعد اختطافه من كمين شرطة.. مقتل مواطن مصري تحت التعذيب

منظمات حقوقية تحذر من التضييق على المساجين (رويترز-أرشيفية)
منظمات حقوقية تحذر من التضييق على المساجين (رويترز-أرشيفية)

قالت الحملة الشعبية لدعم المعتقلين والمخفيين قسريا في مصر (حقهم) إن المواطن عاطف إبراهيم لقي حتفه بسبب التعذيب بعدما اختطفته قوات الأمن.

وأشارت الحملة عبر صفحتها على موقع فيسبوك، اليوم الجمعة، أن قوات الشرطة اختطفت المحاسب عاطف إبراهيم السيد سالم (57 عامًا)، خلال مروره بكمين أمني بمدينة العاشر من رمضان، السبت الماضى، وأخفته قسريًا قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة تحت التعذيب.

ونقلت عن أسرة المتوفى قيام جهات أمنية، الأربعاء الماضى، بمهاتفة زوجته لاستلام جثمانه، ومنعوا الأسرة من معاينة كامل الجثمان أو حضور الغسل والتكفين وسمحوا لابنه بمعاينة وجهه فقط، ثم أجبروا الأسرة على الدفن ليلًا.

وقالت منظمة “نحن نسجل” الحقوقية إن سالم توفي داخل جهاز الأمن الوطني في محافظة الشرقية أثناء تعذيبه وسط محاولة وزارة الداخلية التكتّم على ذلك.

وأضافت أنه تعرض للتعذيب ثلاثة أيام قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة مطالبة بالتحقيق فيما وصفته بعمليات القتل خارج القانون.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

وجهت منظمة هيومن رايتس ووتش ومركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان ومبادرة الحرية رسالة إلى المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، لكي يطلب من الحكومة المصرية الكشف عن المعلومات المالية لشركات الجيش المصري.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة