أردوغان لرئيس وزراء اليونان: الزم حدودك وكف عن تحدينا

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (الأناضول)
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (الأناضول)

طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأربعاء، رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتشوتاكيس بعدم التهرب من المفاوضات المشتركة.

وبلغة شديدة اللهجة قال أردوغان مخاطبا ميتشوتاكيس، “الزم حدودك وكف عن تحدينا، وإن لم تفعل فهذا يعنى أنك تتهرب من المفاوضات”.

وتابع خلال كلمته أمام اجتماع الكتلة النيابية لحزب “العدالة والتنمية”، أقول لليونان وقبرص، لا حل لأزمة الجزيرة القبرصية سوى بإقامة دولتين مستقلتين.

وأشار إلى أنه لا جدوى من الحديث مجددا عن صيغ الحل القديمة للقضية القبرصية، وأنه من الضروري التعامل معها وفقا لروح العصر الجديد، على حد وصفه.

وشدد الرئيس التركي على عدم سماحه بإطالة آمد الأزمة بين الأتراك والقبارصة بعد الآن، وقال “على العالم أن يدرك بأننا لن نسمح بعد الآن أن يظل القبارصة الأتراك ضحايا الأزمة المستمرة في الجزيرة منذ نصف قرن”.

واستأنفت تركيا واليونان فى 25 يناير/كانون الثاني الماضى، محادثات تهدف إلى إيجاد حلول لنزاعات بحرية قائمة منذ فترة طويلة، وهي خطوة تأتي بعد توتر في شرق المتوسط استمر لأشهر.

واستقبل المسؤول الثاني في وزارة الخارجية التركية سادات أونال، وفدا يونانيا في قصر دولما بهجة في إسطنبول. وكانت هذه المحادثات حول شرق المتوسط معلقة منذ 2016 بعد تصاعد كبير للتوتر بين الجارتين.

وتندرج هذه المحادثات في إطار حملة أوسع للرئيس التركي الساعي إلى تهدئة العلاقات المتوترة مع الاتحاد الأوربي.

ولم تحقق الجارتان، العضوتان في حلف شمال الأطلسي، تقدما يذكر خلال 60 جولة من المحادثات في الفترة من عام 2002 وحتى 2016.

وانطلقت الجولة الأولى من المباحثات بين تركيا واليونان عام 2002 في أنقرة، بهدف التوصل إلى حل “عادل، ودائم وشامل” يرضي الطرفين، فيما يخص الخلافات القائمة بين البلدين حول بحر إيجة.

وانعقدت آخر جولة من تلك المباحثات عام 2016 بالعاصمة اليونانية أثينا، وبعد ذلك التاريخ استمرت المفاوضات بين البلدين على شكل مشاورات سياسية.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة